للمرة الأولى في المملكة تتجاوز حالات التعافي أعداد الحالات النشطة مما يؤكد على نجاح الجهود والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها كافة الجهات الحكومية المشاركة في لجنة مواجهة كورونا مع التزام عالٍ من المواطنين والمقيمين.

وكشف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د. محمد العبدالعالي عن تسجيل 2593 حالة جديدة أمس كإصابات مؤكدة بكورونا، توزعت بنسبة 44 % للسعوديين و56 % لغير السعوديين ليبلغ عدد الحالات المؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19) 57345 حالة منها 28277 حالة نشطة جميعها بصحة جيدة باستثناء 237 حالة في العناية الحرجة، مشيراً إلى تسجيل 3026 حالة تعافٍ لتبلغ حالات التعافي إلى 28748 حالة، مبيّناً أن نسب التعافي في المملكة بلغت 45 % من إجمالي الحالات.

وأضاف: "تم تسجيل 8 وفيات جديدة ليبلغ عدد حالات الوفاة 310 حالات وجميعها لمقيمين في جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة وبريدة والدمام مشيراً إلى أن معظم الوفيات ارتبطت بأمراض مزمنة"، موضحاً أنّ 25 % من الحالات الجديدة من الإناث و75 % من الذكور ويشكل الأطفال نسبة 11 % من حالات الإصابات بينما تبلغ النسبة لكبار السن 3 % فيما تبلغ نسبة الإصابات بين البالغين 86 %، مبيّناً أن إجمالي الحالات المصابة حول العالم بلغ اكثر من 4.7 ملايين حالة وبلغت حالات الوفيات أكثر من 315 ألف حالة فيما بلغت حالات الشفاء اكثر من 1.7 مليون حالة.

وأوضح د. العبدالعالي أن عدد الفحوصات المخبرية التي تم إجراؤها حتى الآن بلغ حتى أمس 601945 ألف فحص مخبري، كاشفاً عن إجراء 15549 فحصاً مخبرياً جديداً خلال الساعات الـ24 الماضية، موضحاً أنّ عدد المشاركين في إجراء التقييم الذاتي عبر تطبيق موعد تجاوز مليون شخص؛ مما ساهم في الكشف المبكر عن 3000 حالة إصابة، وسهل تلقيها للعلاج وحماية الآلاف من أبناء المجتمع من العدوى.

وبين د. العبدالعالي أن الطعام لا يعتبر ناقلاً للفيروس إلاّ في حالة وجوده على الأطباق الناقلة للطعام ومن ثم ملامستها ثم ملامسة الفم أو الأنف أو العين.

وحول ارتفاع أعداد الحالات في الجبيل؛ قال د. العبدالعالي: "فرق التقصي الوبائي تدرس جميع الحالات المصابة في كافة مناطق المملكة ومدينة الجبيل ذات طابع صناعي ويكثر بها العمالة، بالإضافة لوجود إصابات بين المواطنين بسبب المخالطات المجتمعية، وبلغت نسبة السعوديين في المنطقة الشرقية من الحالات المصابة أمس 25 % وفي الجبيل 30 %"، داعياً لأهمية الالتزام والتقيد بالسلوكيات الصحية في فعاليات العيد الأسرية مؤكداً على أهمية إظهار البهجة والفرح للأطفال مع تعليمهم السلوكيات الصحيحة

وأكد د. العبدالعالي في رده على سؤال "الرياض" على عدم صحة المعلومات التي تشير إلى ارتفاع بنسبة 30 % في الإصابة بكورونا لمن سبق لهم أخذ تطعيمات الإنفلونزا الموسمية مقارنة بمن لم يحصل عليها.

وأضاف: "تطعيمات الإنفلونزا الموسمية مهمة وندعو الجميع للحصول عليها لمساهمتها في الوقاية من الإنفلونزا والتي قد تسبب نفص المناعة وبالتالي سهولة التعرض لأي فيروسات، مؤكداً على مسؤولية كل مواطن ومقيم في المحافظة على الالتزام بتعليمات المباعدة الاجتماعية والالتزام بالسلوكيات الصحية للمساهمة في التصدي للفيروس وكسر سلسلة الانتشار.

من جانبه أوضح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب أن نسبة 52 % من مخالفات منع التجول والحد من التجمعات خلال اليومين الماضيين رصدت في منطقة الرياض لافتاً إلى أن ذروة المخالفات في المملكة كانت في الأسبوع الأخير من شهر شعبان وبدأت في التناقص باستثناء الرياض والتي بدأت تتزايد فيها المخالفات من العاشر من رمضان

وقال المقدم الشلهوب إلى أن منطقة الرياض سجلت 39 % من المخالفات على مستوى المملكة منذ بداية الرصد وتلتها مكة المكرمة بـ22 % ثم المنطقة الشرقية بـ8.5 % ثم المدينة المنورة بـ8 %، مشيراً إلى أن دوريات الأمن بمشاركة عدة جهات نفذت أكثر من 600 جولة في الأحياء السكنية والاستراحات ومواقع التجمع للعمالة.

وبين المقدم الشلهوب لأن فرق السلامة في الدفاع المدني نفذت 26 ألف جولة رقابية على المحلات المسموح لها بالعمل خلال فترة منع التجول وتم رصد 746 مخالفة لافتاً إلى ارتفاع في حوادث الحريق المنزلية والتي سجلت 23 ألف حادثة حريق فيما بلغت عدد حوادث حالات الاحتجاز 6650 حادثاً لافتاً إلى اطلاق حملة توعوية بعنوان سلامتك بمنزلك غايتنا، موضحاً أنّ عقوبة بث الشائعات لا تقل عن 100 ألف ولا تزيد على مليون ريال للمواطن أو السجن من سنة إلى 5 سنوات ويضاف على المقيم الإبعاد من المملكة.