نعيش في هذه الأيام المباركة الذكرى الثالثة لتولي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله - منصب ولاية العهد في وطننا الغالي وتحل هذه الذكرى ونحن ووطننا ننعم بالأمن والأمان والتقدم والازدهار في كافة المجالات، بفضل الله عزوجل ثم بفضل قيادة وطننا المباركه والحكمية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع - حفظهما الله - والترابط القوي بين الشعب الوفي الأصيل وقيادته وبين أفراد المجتمع السعودي والذي أسهم بفاعليته العالية وتماسكه الفريد والسير خلف قيادته لبناء وطنه واستقراره.