في مثل هذا اليوم التاريخي تبتهج القلوب في ذكرى تولي سمو الأمير محمد بن سلمان مقاليد ولاية العهد لوالده خادم الحرمين الشريفين. وفي هذا اليوم يجتمع شهر كريم وذكرى خالدة مجيدة نجدد معها المبايعة والولاء والسمع والطاعة في المنشط والمكره على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ هذا الشاب الذي يتّقد حماساً، بدأ مشواره القيادي بالحزم على الفساد وأهله، وثناه برؤية عبقرية عظيمة اشرأبت معها الأعناق لتعانق السماء متطلعة لغد زاهر يبشر الأمة بمولد مجد جديد يضاف لأمجاد أسلافه سلائل المجد آل سعود الكرام، مجدداً أثر والده من قبله وأثر جده الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه؛ ليظهر برؤية شاملة جديدة تنير الجزيرة العربية ذات الأصالة العربية والتاريخ الإسلامي العظيم، فهنيئاً للأمة بمحمد بن سلمان

أدام الله علينا نعمة الإسلام ونعمة الأمن والرخاء، وحفظ الله قائدنا ومليكنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وحفظ الله وطننا ونصر الله جنودنا على الأعداء.

  • عضو لجنة أهالي البكيرية