إن الذكرى الثالثة لتولي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - ولاية العهد حملت معها إنجازات كبيرة جدا وغير مسبوقة للمملكة ودون شك فإن ذلك مرده إلى توفيق الله أولا ثم كونها جاءت نتاجا طبيعيا ومنطقيا للعمل المستمر نحو التطوير والإصلاح الذي تقوده القيادة الرشيدة، وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين - حفظهما الله -. ومن إنجازات ولي العهد على سبيل المثال لا الحصر اجتثاث الفساد، وتقوية الاقتصاد السعودي، وجعله اقتصاداً أكثر منافسة في العالم وستغدق المدن الاقتصادية الكبيرة وصنع الطاقة المتجددة على المملكة مستقبلاً قويا بإذن الله إلى جانب أن هناك الكثير من المشروعات المهمة التي تنمي هذا الوطن.

من هنا فإن الذكرى الثالثة تأتي كمناسبة وطنية عزيزة نجدد من خلالها الولاء والوفاء لرجل الإنجازات على جميع الأصعدة، وصاحب الإبداعات والتنمية الشاملة التي عمت جميع المناطق والمحافظات لتعم خيرات هذا البلد جميع أبنائه في شتى المجالات من أجل أن يتحقق الخير والرفاهية للمواطن السعودي وجميع المقيمين على ثرى هذا الوطن الغالي

ختاما:

دمت يا وطن الشموخ فخرا لنا .. ودامت قيادتك عزا لنا

  • مدير الشؤون المالية ببلدية محافظة البكيرية