إن الذكرى الثالثة مناسبة لتجديد البيعة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد واستعادة شريط ما تحقق للوطن والمواطن خلال الفترة الماضية من إنجازات هدفت إلى إسعاد كل مواطن ومقيم على هذه الأرض الطاهرة، مع الدعاء له بالتوفيق والسداد في خطواته التالية.

إنها ذكرى مشرقة ومميزة في صفحات الوطن، وما قدّمه سمو ولي العهد من عمل لفت أنظار العالم أجمع إليه؛ كون أعماله مليئة بالإنجازات في وقت وجيز ولمستقبل أفضل، لكي تستمر المملكة من أفضل بلاد العالم، وكما يتمناها كل مواطن، بلاد قوية ومزدهرة تقوم على أساس المواطنة والتلاحم والترابط والعمل الجاد؛ لأن الأوطان لا تبنى إلا بسواعد أبنائها.

ختامًا؛ لا أبالغ إذا قلت إننا نعيش الفرح المتواصل مع كل مناسبة نشعر فيها بالانتماء إلى هذا البلد الغالي، وهو انتماء يتجسد في حب الأرض، وحب قادتها الأوفياء الذين أعطوا للوطن وأبنائه كل ما في وسعهم من إخلاص ووفاء.. حفظ الله الوطن وحفظ الله المليك المفدى وسمو ولي عهده الأمين، وأدام على بلادنا أمنها وأمانها، وجنبها كيد الحاقدين. «اللهم آمين»..

•رئيس بلدية محافظة البكيرية