أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وإلى الشعب السعودي بمناسبة ذكرى مرور ثلاثة أعوام على توليه ولاية العهد.

والحقيقة التي أثبتها الواقع أن الوطن في أيدٍ أمينة، وخادم الحرمين الشريفين والقيادة الحكيمة تدير البلاد بما يحفظ مكانتها وقوتها على الصعيدين الإقليمي والدولي في جميع المجالات، وهذه القرارات بكل تأكيد يراها ولي الأمر لمصلحة الوطن والمواطن، وقد عُرِف عن هذه البلاد منذ عهد المؤسس - المغفور له بإذن الله - الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن أنها تسير وفق الشريعة الإسلامية السمحة، وقد شَرَّفَها الله تعالى بخدمة الحرمين الشريفين، وهذا شرف لكل مواطن في هذه الأرض.

وأجدها مناسبة أن أجدد مبايعة الأمير محمد بن سلمان على السمع والطاعة في المنشط والمكره، على كتاب الله وسنة نبيه المصطفى، وهذا ما دأب عليه أبناء هذا الوطن المعطاء؛ كون الأمير محمد بن سلمان قد قد قدم نفسه خلال الفترة الماضية رمزًا من رموز التقدم والتطور لهذا البلد من خلال الرؤية الشاملة التي قدمها (رؤية السعودية 2030) الهادفة لنقل المملكة العربية السعودية إلى مراكز متقدمة جدًا بين الأمم، وتنويع مصادر الدخل، وسرعة إنجاز المعاملات والمشروعات.

وأسأل الله أن يحفظ هذه البلادة قادة وشعبًا، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان.

  • مدير عام فرع

وزارة الإعلام بمنطقة القصيم