عُثر صباح أمس الأحد، على السفير الصيني في إسرائيل، دو في، ميتاً في شقته في مدينة هرتسيليا، ولم تعرف بعد أسباب وفاته، وكان دو (58 عاماً) نائماً في فراشه، ولم تكن زوجته ونجله موجودين في البلاد. وقدرت مصادر طبية إن دو توفي أثناء نومه، فيما أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن الوفاة طبيعية.

وبدأ دو مهامه كسفير في إسرائيل، في مارس الماضي في أوج أزمة فيروس كورونا، وطولب لدى وصوله بالدخول إلى حجر صحي لمدة 14 يوماً، وتولى دو في، قبلها منصب السفير في كييف. ونشر دو يوم الجمعة الماضي، بياناً رد فيه على تصريحات وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، خلال زيارته لإسرائيل، يوم الأربعاء الماضي، التي حذر فيها من الاستثمارات الصينية في إسرائيل، وأنه توجد تخوفات أمنية من جراء ذلك.