يختلف برنامج كل شخص عن الآخر في أيام هذا الشهر الفضيل، وربما تتغير يوميات البعض بالزيادة أو النقصان عما سواه من الأيام الأخرى في غير رمضان... في هذه الجولة السريعة نبحر مع 30 شخصية رياضية لنغوص في أعماقها الرمضانية، وكيف يكون جدوله اليومي، وما الأشياء التي يحرص عليها في هذه الأيام في زاوية 30×30، وضيفنا اليوم لاعب خط الظهر الأيمن بالتعاون ياسين برناوي.

لا أفضل الإفطار خارج المنزل.. وأتقاسم مع إخوتي مواجهة ارتفاع الأسعار

  • حدثنا أولاً عن برنامجك اليومي في رمضان؟

  • طبعا برنامجي في رمضان يبدأ بعد صلاة العصر قراءة القرآن وبعدها أتمرن تقريبا نص ساعة وبعدها أجهز الفطور مع الأهل.

التفرغ لأسرتي صرفني عن المسلسلات.. لم أخطط لأي إجازة ومستمر في أداء التدريبات

  * هل أنت ممن يفضلون الحصول على الإجازة في رمضان؟ ولماذا؟

 - نعم أنا أفضل الإجازة في رمضان؛ لأنه عادة ما يكون شهر رمضان من أكثر المناسبات الذي تكون فيه اجتماعات الأهل عند معظم الناس أكثر من أي شهر بالسنة.

*هل أنت من هواة متابعة المسلسلات التي تعج بها الفضائيات في رمضان؟

 -لا أرى نفسي أنني من هواة المسلسلات في رمضان فدائما الجلوس مع الأهل بعد الإفطار أفضل من المسلسلات.

«كورونا» دفعني إلى ترك الوجبات السريعة.. و«تويتر» ليس مكانًا لتقييم عمل الإدارات

  • هل هناك برامج محددة تنتظرها في الشهر المبارك؟

- برنامج رامز جلال.

  • ما أهم الأرقام التي يحويها هاتفك وبادرت بتهنئتهم بحلول الشهر الفضيل؟

 - أهم الأرقام في هاتفي بادرت بتهنئتهم في رمضان هم أهلي أولاً ثم أصدقائي.

  * كم معدل إنفاقك المادي على شراء حاجياتك الاستهلاكية في رمضان؟

 - معدل إنفاقي المادي لا أظن أنه في معدل معين بحكم أني ساكن مع أهلي وإخواني فيكون الأمر مساعدة بيننا كأخوة.

  • شخص لا تستطيع رفض دعوته على مائدة الإفطار في رمضان، ولماذا؟

 لا أستطيع رفض طلب كل من كان عزيزا على قلبي، وهم كثر ولله الحمد وسأكون عند الموعد وألبي دعواتهم تقديراً لهم.

  • هل تتذكر أول رمضان صمته في حياتك؟ كم كان عمرك؟ وماذا تحمل من ذكريات؟

 نعم، وأتذكر أنني صمت رمضان للمرة الأولى في بداية المرحلة الابتدائية، من الذكريات التي لا أنساها أنه كان الصيام حتى صلاة العصر في بداية أيام الصيام، ومن ثم استطعت - ولله الحمد - الصوم طيلة فترة الصيام، وهي ذكريات جميلة بالطبع عند أي شخص.

  • ماذا عن ساعات نومك؟ وهل تزيد في هذا الشهر؟

  •  ساعات نومي في رمضان تقريبا من الساعة السادسة حتى وقت الظهر ومن ثم أنام قليلاً حتى صلاة العصر.

  • في ظل الارتفاعات المستمرة والغلاء الفاحش، خصوصاً في الشهر الكريم، كيف تصرف أمورك؟

 -الحمد لله بتكاتفنا داخل أسرة وتحديداً الأخوة تتسهل الأمور. 

  • هل أنت من هواة التخفيضات؟

 -نعم من هواتها.

  • في حال طلب أحدهم استدانة مبلغ من المال، كيف تقابل هذا الطلب في هذا الشهر الكريم؟

  • في حال طلب أحد من الأصدقاء المقربين استدانة مبلغ سأقف معه بما أستطيع.

  • هل ساهم بقاؤك في المنزل أثناء فترة الوقاية من فيروس «كورونا» في تغيير بعض عاداتك الاستهلاكية؟

 -تقريبا ساهم بقائي في المنزل في تغير بعض العادات وأوقفت تناول المأكولات من خارج المنزل وتحديداً الوجبات السريعة، وتحول نظامي الغذائي إلى الأكل المنزلي وهذا التغيير هو الأبرز.

  •  تعرضت لانتقادات حادة من قناة فضائية أو مطبوعة، هل تتعامل مع الموقف في رمضان بصورة تختلف عن غيره من الشهور؟

 - بالنسبة للتعامل مع مواقف مثل النقد أو ما شابهه فأظن أنني سأتعامل بالطريقة نفسها وموقفي سيكون هو نفسه في أي وقت.

  • للفرح والحزن ذكريات قد تنسى بسهولة في شهور السنة خلاف رمضان، ما الذي تتذكره منها؟

 - أتوقع من الذكريات المحزنة في رمضان خلو مائدة الإفطار في رمضان من بعض الأحبة.

  • هل يؤثر النظام الغذائي الذي يتميز به الشهر الفضيل في عطائك الرياضي؟

 - ما أتوقع يؤثر النظام الغذائي في رمضان عن غير رمضان.

  • هل تفضل الذهاب أحياناً لتناول الإفطار أو السحور في المطاعم أو الخيم الرمضانية؟

 - أفضل تناول الإفطار في المنزل، ولست ممن يستهويهم الذهاب للمطاعم أو الخيم الرمضانية، فالأجواء الأسرية في شهر رمضان أمر مهم جداً بالنسبة لي.

  • هل تعتقد أن بقاء الناس في بيوتهم للوقاية من فيروس «كورونا» سيغير من روتينهم اليومي للأفضل؟ لماذا؟

- نعم أتوقع أن بقاء الناس في بيوتهم سيغير روتينهم إن شاء الله إلى الأفضل، لأن كثرة متسع الوقت تجبرهم على التنظيم والاستفادة من الوقت أكثر من هدره.

  • بالتأكيد كانت لك تجربة عشت فيها أياماً من رمضان خارج الوطن؛ حدثنا عنها؟

 - لي تجربة وحيدة خارج الوطن كان مع الأهل في تركيـا تجربة جميلة بحكم وجودنا معا كأسرة في مكان مختلف، لكن يبقى الصيام في أرض الوطن مختلف وهو الأفضل.

  • ما أشهى الأطباق التي تحرص على تناولها في رمضان؟

 - أشهى الأطباق لدي في رمضان هي الشوربة والسمبوسة بكل تأكيد.

  • هل أنت من المؤيدين لإقامة المباريات في رمضان؛ أم لك رأي آخر؟

 - أنا غير مؤيد لإقامة المباريات في شهر رمضان لعدة أسباب أهمها صعوبة التأقلم بحكم أن اللاعب لن ينام في الليل وهذا يؤثر في عطائه.

  • كم تتوقع أن يصل وزنك مع آخر يوم في رمضان؟

 - بالنسبة لوزني ما أتوقع يتغير بحكم أنني أتدرب يومياً وفق البرنامج المعد من قبل الجهاز

الفني في ظل هذه الظروف ولم أنقطع عن التدريبات.

  • ثلاث بطاقات دعوة على الإفطار توجهها لمن؟

  • للأمانة أحتاج أكثر من ثلاث بطاقات؛ لأن لدي كثيرًا من الأقارب والأصدقاء الذين يستحقون الدعوة.

  • الوسط الرياضي يعج بالمشاحنات والاختلافات بين منتسبيه عبر منبر «دنيا الرياضة».. من الشخص الذي تعلن الصلح معه بعد خلاف طويل؟ وما الرسالة التي توجهها له؟

  • ليس لدي خلافات مع أحد ولله الحمد، وأسعى للمحافظة على علاقتي الجيدة مع الجميع، وهذا من أهم مكاسب أي منتم للوسط الرياضي.

  • عادة تحرص عليها في رمضان؟

 - قراءه القرآن والصلوات في وقتها. 

  • ماذا تتمنى في هذا الشهر؟

 - أتمنى في هذا الشهر كل الخير لي وللمسلمين، وأن يرفع عنا الوباء، وأن تعود الحياة لطبيعتها والناس أجمع بأتم عافية.  

  • هل خططت لإجازة عيد الفطر؟

 -بالنسبة للإجازة لم أخطط حتى الآن بحكم الظروف الحالية، ولا نعلم ماذا سيحدث، وننتظر تحسن الأمور بإذن الله.

  • كيف هي علاقتك مع وسائل التواصل الاجتماعي في رمضان؟ وهل تزيد متابعتك لها خلال رمضان؟

 - علاقتي مع مواقع التواصل ضعيفة، وزيارتي لهذه المواقع قليلة جدا سواء في رمضان أو غيره.

 *هل ترى أن «تويتر» بات منصة تقييم لعمل إدارات الأندية؟ وهل الإدارات تنساق وراء ما ينادي به؟

 -  لا أعتقد أن «تويتر» مكان مناسب أو منصة لتقييم عمل إدارة أي ناد، فتقييم الإدارات يكون بما ينعكس على العمل داخل وخارج الملعب.

  • كيف ترى تعامل الناس مع «تويتر»؟ وماذا تقول لهم في هذا الشأن؟

 - بالتأكيد هناك كثير من التعامل الحسن ولكن هناك بعض السلبيات، مثل نشر الشائعات، وهنا يجب الحذر من الشائعات واستقاء الأخبار من مصادرها الرسمية الموثوقة.

خلال توقيعه للتعاون
ياسين برناوي مع إخوانه في إحدى إجازاتهم السنوية
ياسين برناوي