إن المشاهير يتابعهم عامة الناس، وكذلك يثقون بهم؛ لما يملكونه من أسلوب إقناع وعرض الإعلانات التجارية بشكل باهر وكبير وواسع، ما يجعل كثيرًا من الناس يتبعهم.

إن وزارة الصحة عندما نشرت التعليمات المتعلقة بعدم الاختلاط والتجمعات وكذلك وضع المسافة الضرورية والاشتراطات الأخرى لمنع التقارب من أجل عدم انتشار الفيروس وكبح انتشاره، المشاهير يقومون باستخدام وسائل التواصل الاجتماعية المتنوعة مثل السناب شات ويوتيوب وتويتر وغيرها، عندما يقوم المشهور بنشر إعلانات تخفيضات وعروض خاصة، فإن ذلك يخالف التعليمات الصادرة من وزارة الصحة.

إن هذه العروض تبهر العقل والفكر لدى كثيرين لبعض السلع، مثل العطور والساعات والإكسسوارات والإلكترونيات بمختلف أصنافها وأنوعها وغيرها، والتسويق لبعض المحال التي توجد في المجمعات التجارية والمولات ونشرها بين الناس لهو من الوسائل التي تسبب التقارب بشكل كبير وخطير من أجل أن يحصل على فرصة الخصومات وغيرها، وهذه تخالف ما تدعو إليه وزارة الصحة من عدم التجمع، ما يساعد على نشر الفيروس، ويجب محاسبة هؤلاء المشاهير ومخالفتهم ومنعهم من الإعلانات، خصوصًا خلال هذه الفترة الحرجة والصعبة، التي تعتبر مفصلية وجوهرية في كيفية التحكم في انتقال الوباء والتقليل من فرص انتشاره في المجتمعات البشرية.