أعرب الفنان داود حسين، عن سعادته بنجاح مسلسل "في ذاكرة الظل" والذي يعرض حالياً على عدد من القنوات الخليجية من ضمنها قناة روتانا خليجية، مبدياً رضاه عن التفاعل الجماهيري والنقدي مع العمل، وقال داود إن شخصية الشرير التي أقدمها كانت من أهم الأسباب التي دفعتني للموافقة على المشاركة. وهذه الشخصية جديدة في مسيرتي ولم يسبق لي أن قدمتها طوال مشواري الفني.

وأكد داود حسين أن الشخصية في تفاصيلها الحسية والنفسية، نالت إعجابه، لأنه في كل الأحوال كان يبحث عن مثل هذا الدور ليظهر بشكل أفضل ومغاير عن أدواره الكوميدية السابقة.

وقال داود حسين، إن لديه طقوساً خاصة في الاستعداد لتقديم أي نص درامي أو عمل فني بوجه عام، أولها قراءة النص بتمعن والتفكير في كل أحداثه وشخوصه، وبعد ذلك يدرس تفاصيل شخصيته داخليًا وخارجيًا من حيث المظهر والملابس وتعبيرات الوجه ونبرة الصوت، لذا يحرص في كل أعماله على أن يكون دوره مختلفًا عما قدمه من قبل للجمهور.

وخلع داوود حسين ثوب الكوميديا ليقدم عملاً درامياً تراجيدياً بامتياز، من خلال مسلسل "في ذاكرة الظل"، الذي يناقش عدداً من الموضوعات الاجتماعية من خلال قصة رجل يواجه واقعاً مريراً يدفعه ليكون أكثر قسوة في التعامل مع من حوله.

يذكر أن مسلسل "في ذاكرة الظل" من بطولة داوود حسين، عبير الجندي، أحمد إيراج، يعقوب عبدالله، وشيماء علي، عبدالله عبدالرضا وغيرهم من النجوم ومن تأليف مريم نصير وإخراج محمد كاظم.