وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أول من أمس، مساعدات إغاثية للمحتاجين في محافظة عدادو بولاية جلمدغ في جمهورية الصومال حيث جرى توزيع 400 سلة غذائية، تزن 36 طنًا، استفاد منها 2,400 فرد، بالتعاون مع جمعية المصباح للتنمية.

وأعرب محافظ عدادو، عبدالله بن عبدالرحمن توتو عن شكره وتقديره لحكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على هذه المساعدات التي ستسهم في تلبية الاحتياجات الأساسية للمتضررين والمحتاجين.

وكان مركز الملك سلمان للإغاثة قد خصص 3,000 سلة غذائية للمتضررين من السيول في المحافظات التابعة لولاية جلمدغ يتم توزيعها على دفعات خلال الشهر الفضيل.

ويأتي ذلك انطلاقا من الدور الجوهري والإنساني الذي تقوم به المملكة وتقديم المساعدة للمحتاجين، في كل مناطق ودول العالم.

كما قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أول من أمس بتوزيع 1,546 سلة غذائية رمضانية، تزن 114 طنًا و404 كيلو غرامات، للنازحين والأسر الأشد فقرا في مديرية عتق بمحافظة شبوة، استفاد منها 1,096 أسرة.

ويأتي ذلك في إطار مشروع توزيع سلال غذائية خلال شهر رمضان المبارك للمحتاجين في الجمهورية اليمنية.

وواصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أول من أمس توزيع السلال الغذائية الرمضانية على الأسر الأردنية والسورية والفلسطينية المتعففة والأكثر احتياجًا في الأردن، بالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية.

وجرى توزيع 5,536 سلة غذائية رمضانية، تزن 110 أطنان، استفاد منها 27,680 فردا في محافظات: عمّان والزرقاء والبلقاء وإربد والمفرق والطفيلة والكرك.

وتلبي السلال الغذائية الرمضانية المتطلبات الحياتية والضرورية للأسر الأردنية والسورية والفلسطينية لتخفيف أعباء الحياة المعيشية عن كواهلهم وهو ما يعكس ويترجم الرؤى الخيِّرة للمملكة العربية السعودية بتقديم المساعدات الإغاثية للمحتاجين في شتى بقاع الأرض.