أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي ارتفاع نسب التعافي لمصابي كورونا في المملكة إلى 47 % مقابل انخفاض نسبة الوفيات والتي تقدر عند 0.6 % مشيرا إلى أنها من أقل النسب على مستوى دول العالم.

وقال د. العبدالعالي هذه النتائج تحققت بفضل الله ثم بفضل الجهود الكبيرة التي بذلتها حكومة المملكة في برامج الوقاية وتطبيق العديد من الإجراءات الاحترازية من وقت مبكر والتوسع في الفحوص المخبرية والتي ارتفعت من 5 آلاف فحص يوميا في الشهر الماضي إلى 18 ألف فحص يوميا مما ساهم في الوصول المبكر للحالات المصابة الأمر الذي مكن وزارة الصحة من التحكم في منحنى الإصابات، وأضاف د. العبدالعالي كما طبقت المملكة العديد من البروتوكولات العلاجية مع وجود قدرة استيعابية بتوفر آلاف الأسرة والأجهزة التنفسية وتحديث مستمر للبروتوكولات العلاجية واعتماد 20 دليلا علاجيا.

وكشف د. العبدالعالي عن تسجيل 2736 حالة جديدة أمس كإصابات مؤكدة بكورونا مشيرا إلى أن الحالات التي سجلت أمس توزعت بنسبة 40 % للسعوديين و60 % لغير السعوديين ليبلغ عدد الحالات المؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا ( كوفيد 19 ) 54752 حالة منها 28718 حالة نشطة جميعها بصحة جيدة باستثناء 202 حالة في العناية الحرجة، مشيرا إلى تسجيل 2056 حالة تعافٍ لتبلغ حالات التعافي 25722 حالة، لافتا إلى أن نسب التعافي في المملكة بلغت 47 % من إجمالي الحالات. وأضاف تم تسجيل 10 وفيات جديدة ليبلغ عدد حالات الوفاة 312 حالة، وجميعها لمقيمين في جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة والخرج والرياض والنعيرية، مشيرا إلى أن معظم الوفيات ارتبطت بأمراض مزمنة.

وأوضح د. العبدالعالي أن 22 % من الحالات الجديدة من الإناث و78 % من الذكور، ويشكل الأطفال نسبة 9 % من حالات الإصابات بينما تبلغ النسبة لكبار السن 4 % فيما تبلغ نسبة الإصابات بين البالغين 87 %.

وبين د. العبدالعالي أن إجمالي الحالات المصابة حول العالم بلغ أكثر من 4.6 ملايين حالة، وبلغت حالات الوفيات أكثر من 312 ألف حالة، فيما بلغت حالات الشفاء أكثر من 1.7 مليون حالة.

وأوضح د. العبدالعالي أن عدد الفحوصات المخبرية التي تم إجراؤها بلغ حتى أمس 586405 فحوصات مخبرية، مشيرا إلى إجراء 16045 فحصا مخبريا جديدا خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وأكد د. العبدالعالي لـ»الرياض» أن الإنجاز الذي حققه مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بتطوير اختبار تشخيصي لمرض كوفيد 19 يعطي النتيجة خلال 3 ساعات يمثل إضافة نوعية وإقليمية ودولية سيكون له انعكاس كبير في مساندة جهود التصدي للفيروس وسيتم الاستفادة منها بالشكل المناسب. وقال د. العبدالعالي: ارتفاع أعداد الإصابات الذي نشهده مؤخرا يعزى لزيادة الفحوص المخبرية ووجود بعض البؤر التي يتم التعامل معها بالإضافة لبعض السلوكيات الخاطئة كالتجمعات وعدم الالتزام بالمباعدة الاجتماعية مؤكدا أن سرعة انتشار الفيروس في المملكة تحت السيطرة حتى وإن ارتفعت أعداد الإصابات المسجلة. وحذر د. العبدالعالي من مدعي العلاجات الشعبية بالأعشاب وغيرها مؤكدا على أن الهدف من تلك الادعاءات هو التكسب المادي، ومعربا عن ثقته في وعي المجتمع للتصدي لمثل تلك الأوهام الواهية.

ووجه د. العبدالعالي نصائح لمرضى ضغط الدم بمناسبة اليوم لهم، مؤكدا أن فيروس كورونا أكثر خطورة على هذه الفئة في حال الإصابة، داعيا الجميع باتباع التعليمات وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى وتناول الأدوية وممارسة الرياضة والحرص على التغذية الجيدة والبعد عن التوتر وارتداء الكمامات القماشية عند الخروج وعدم مشاركة الآخرين الأدوات وغسل اليدين باستمرار.