أجرى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، اتصالاً هاتفياً بمعالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، اطمأن خلاله على الحالات المسجلة في مدينة الرياض والإجراءات المتخذة في هذا الصدد.

وقد أوضح معاليه لسموه، أنهم يقدمون كل الرعاية الصحية اللازمة للمصابين في منطقة الرياض، وجميع مناطق المملكة، كما طمأن معاليه أن عدد الوفيات والحالات الحرجة منخفض ولله الحمد.

كما أجرى سموه أمس، اتصالاً هاتفياً بصاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عياف أمين منطقة الرياض، اطمأن خلاله على سير العمل الذي تقوم به أمانة المنطقة من خلال حملاتها الرقابية الميدانية في أحياء العاصمة.

وشدد سموه، على أهمية الدور الذي تطلع به الأمانة من خلال فرقها الميدانية في رصد وتتبع المخالفات وتصحيح مسارها حماية للمواطن والمقيم في مدينة الرياض، مقدماً سموه شكره وتقديره لسمو الأمين ولمنتسبي الأمانة على تلك الجهود المميزة.

وأجرى سمو أمير منطقة الرياض، اتصالاً هاتفياً بالمراقب الصحي بأمانة المنطقة الذي تعرض للإصابة بفيروس كورونا أثناء تأديته لواجبه في المراقبة الميدانية في أحد المواقع بمدينة الرياض، سائلاً سموه الله تعالى له الشفاء العاجل ليعود لإكمال مهمته مع زملائه في حماية المجتمع، مقدراً سموه له ولزملائه ما يقومون به من أعمال مهمة تخدم الوطن والمواطن.

من جهة أخرى وجه سمو أمير منطقة الرياض كلمة تهنئة لطلاب وطالبات جامعة الملك سعود بمناسبة تخرجهم لهذا العام 2020 قال فيها "أبنائي وبناتي خريجي جامعة الملك سعود ‎السلام عليكم ورحمة الله وبركاته‎ أكتبُ لكم مفاخراً بعزمكم ومهنئاً لكم على التخرجِ في ظِّل هذه الظروف التي يعيشها العالمُ أجمع مع هذا الوباءِ الذي منعني من أن أكونَ بينكم ومعكم في يومِ فرحكم وميدانِ تتويجكم في رحابِ جامعتكم، الرائدةِ في ظل توجيهات حكومةِ سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، وخاصةً أن دولتنا -أدامَ اللهُ عزها وسؤددها- تَسعى للحفاظ على هذا الإنسان ومنحه ما يُعِززُ مكانتَهُ ويساعدُ في نمائه الاجتماعي والاقتصادي والثقافي، كما تَعملُ على التمكينِ لكم أيها الطلاب والطالبات معا كجناحينِ متلازمينِ لِلتحليقِ بهذا الوطنِ إلى آفاقِ التقدم والازدهار".

‎وتابع سموه قائلاً "أيُّها الخريجُ وأيُّتها الخريجةُ ‎إن وطَنَكُم يحتاجُكم اليوم َ لأن تكونوا قادرينَ على بناءِ الأفضلِ ، فثقْوا بأنفسِكم، وواصلواْ نجاحَكم، اعملْوا باختلاف، اعملْوا بتميز، اعملْوا بإبداع، اصنعوا الفرق، ابتكروا، كونوا كما هيأكم وطنكم، وأشكُر معالي مديرَ الجامعة وزملاءه من أعضاءِ هيئةِ التدريسِ والموظفينَ والطلابِ، الذين أثبتوا بحقٍ أن الجامعةَ وأبناءها كما عودونا دائما على قدرٍ عالٍ من المسؤوليةِ والاحترافية في العمل.. حفظَ الله ُوطننا وحفظَ اللهُ لنا خادم الحرمينِ الشريفينِ وسموَّ ولي عهدهِ الأمينِ وأزالَ عنا هذا الوباء إنه سميعٌ مجيبُ الدعاء".

من جانبه هنأ معالي رئيس الجامعة د. بدران بن عبدالرحمن العمر جميع الطلاب والطالبات خريجي هذا العام (2020 ) بكلمة قال فيها "أبنائي وبناتي خريجي جامعة الملك سعود نعيشُ اليوم معكم فرحةَ التخرج ونُزجِي لكم فيها أجملَ التهاني والتبريكات يأتي ذلك وأنتم تَرسمونَ لأنفسكم مكاناً في الحياة العمليةِ في ظلِّ هذه الظروف التي يعيشها العالمُ أجمع.. وجامعةُ الملك سعود إذ تباركُ لكم هذه اللحظاتِ لًتُدرِكُ هِمتَكم وعزمَكُم على الانطلاقِ إلى آفاقٍ أرحب، في خدمةِ الوطنِ والمجتمعِ إذ يراهنُ وطنُكم على قُدرتِكم وعطائكم".

وأضاف: "أتقدمَ بخالصِ الشكرِ والتقديرِ إلى خادم الحرمينِ الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على دعمهما لجامعة الملك سعود، وما يقدمانه من عطاءٍ سخيٍ لِجيلِ الشباب وعمادِ المستقبل، وذلك يأتي من حرصهما الدائمِ على مستقبل الشباب وتطوير مهاراتهم وتشجيعهم علمياً وبحثياً. لِخدمة هذا الوطن المعطاء"، وتابع "أشكرُ سمو أمير منطقة الرياض على مشاركته لنا في هذه المناسبة. والشكر موصول لمعالي وزير التعليم لدعمه للجامعة".

فيما أوضح وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية د. محمد بن صالح النمي بمناسبة تخريج الدفعة 2020 أن هذا العام الدراسي أثبت أن بلادنا بقيادتها الرشيدة هي الأسبق والأكثر حرصاً على كل مواطن ومقيم في أرضها، فهذا العام حمل في طياته تحديات جسام، بسبب جائحة كورونا المستجد (كوفيد 19) إلا أن جامعة الملك سعود واجهت هذه التحديات بعزم وتفان استطاعت عن طريقه الإسهام في تنمية الوطن، وبناء المواطن الصالح.

وأفاد أن تخرج دفعة من أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات يعد مناسبة عزيزة علينا نشاطرهم فيها الفرحة والسرور بعد عدة سنوات من الجد والاجتهاد في طلب العلم وتحصيله، سائلاً الله أن يوفقهم لخدمة دينهم ووطنهم، والمساهمة في التنمية الشاملة التي يشهدها وطننا في مختلف مجالات العمل، داعياً الخريجين والخريجات إلى أن تبقى صلتهم مستمرة بالجامعة للإسهام في بناء مجتمع المعرفة والعلم، وذلك عن طريق مركز الخريجين، الذي جاء ليعمل على تكريس انتماء الخريج وتفعيل مشاركته من خلال قنوات اتصال وتواصل مع الجامعة للمساهمة في تنمية معارفه ومهاراته وتطوير برامج الجامعة.

وأكد الدكتور النمي على دور الرعاية لهذا الحفل من قبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، التي تعد دافعاً وحافزاً لطلاب وطالبات الجامعة للاجتهاد والعمل على توظيف ما يمتلكونه من كفايات لخدمة الدين والوطن.

كما هنأت الدكتورة غادة بنت سيف وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات خريجي جامعة الملك سعود للعام 2020، وقالت أنتم فخر الجامعة وجيل الرؤية الواعد والقادر على تحقيق طموحات وطننا العظيم وثقتنا بكم عالية، وآمالنا بكم كبيرة.