أعرب منتج ومخرج أفلام الرعب والمغامرات فهد الراجحي، عن تذمره التام بعد تهميشه في مسلسل "ضرب الرمل"، حيث قال الراجحي في معرض حديثه: مشكلتي مع القائمين على مسلسل "ضرب الرمل"، حيث إن علاقتي فيهم بدأت قبل تصوير العمل بفترة طويلة، عندما تواصل معي أحد المسؤولين عن تجارب الأداء الخاص بالممثلين وطلب مني مجموعة من الممثلين، مختلفي الأعمار ومن كلا الجنسين، فقدمت لهم ما يقارب أربعين ممثلا حسب طلبهم، وظهر منهم في المسلسل حتى الان "26" ممثلا ما بين رجل وامراة وأطفال صغار. وبين الراجحي أنه منّذ البداية كان يتواجد مع طاقم العمل لأكثر من "10" ساعات يوميا في لوكيشنات التصوير، حيث يحتاج فترة طويلة لإقناع وإحضار الممثلين والممثلات، لاسيما وأن بعضهم جاؤوا من خارج المنطقة بل إحداهن أحضرها على نفقته الخاصة.

يقول فهد: بعد فترة تم استبعادي بطريقة غير مباشرة بحجة أني صورت صورة تذكارية مع الفنان خالد عبدالرحمن بعيدة عن لوكيشن التصوير، ونشرتها على حسابي الخاص بالسناب، برغم أن غالبية الممثلين يصورون مع مشاهير المسلسل صورا وسنابات وفيديو وينشرونها بحساباتهم وبمواقع التواصل الاجتماعي ولم يعاتبهم أحد.!، بينما صورة فوتوغرافية واحدة "أقاموا الدنيا ضدي ولم يقعدوها".

ماحدث بالفعل كما يقول فهد، تجاهل حقه الأدبي، حيث لم يظهر اسمه على تتر المسلسل كشخص شارك وساهم ورتب في إحضار أكثر من ثلاثين ممثلا ومواهب وتم تجاهله تماما رغم التعب والجهد الذي بذله في كواليس تجارب الأداء وترشيح ممثلين كومبارس، فكان العتب فقط عدم ذكر اسمه من باب من لا يشكر الناس لا يشكر الله.

يذكر أن فهد الراجحي شارك في عدة أعمال فنية منها "عيش صحاري" في نسخته الأولى الذي عرض في رمضان على شاشة التلفزيون السعودي العام 2010، وكذلك أنتج عدة أعمال وأفلام قصيرة تهتم بمجال صناعة أفلام الرعب والمغامرات.