أعلن نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم السبت عن تعرض لاعبه الفرنسي صامويل أومتيتي لإصابة بربلة ساقه اليمنى، بعد يوم واحد من العودة إلى التمارين تحضيراً لاستئناف الدوري المحلي المعلّق.

وقال النادي الكاتالوني متصدر الليغا في بيان "يعاني لاعب الفريق الأول صامويل أومتيتي من إصابة في ربلة ساقه اليمنى"، من دون تحديد الفترة التي سيغيب عنها، فيما توقعت صحف إسبانية غيابه ما بين أسبوعين وثلاثة أسابيع.

وذكرت الصحف الإسبانية أن قلب الدفاع الفرنسي شعر بالألم خلال الحصة التدريبية الثانية لبرشلونة، بعد أن فتح النادي أبوابه الجمعة لاستئناف التمارين الفردية للمرة الأولى منذ تعليق المنافسات في منتصف مارس الفائت بسبب فيروس كورونا المستجد.

وسبق أن حذّر أطباء وأخصائيين في كرة القدم من أن يكون اللاعبين عرضة للإصابات مع العودة إلى التمارين والمباريات بعد غيابهم عنها لقرابة الشهرين، في فترة اضطروا خلالها للبقاء في منازلهم في ظل الإقفال التام المفروض للحد من تفشي "كوفيد-19".

وأعلنت رابطة الدوري الإثنين انها تنوي "العودة إلى المنافسات في يونيو"، بعدما أعطت السلطات المحلية الضوء الأخضر لاستئناف التمارين الفردية للبطولات الاحترافية هذا الأسبوع بشكل تدريجي، تمهيداً لمعاودة المنافسات.

وأقرت الحكومة الإسبانية خطة رفع قيود الإغلاق التام التي ستتم على أربعة مراحل، على أن يشمل ذلك بالنسبة إلى الرياضيين المحترفين "فتح المجال أمام التدريبات الفردية والحد الأدنى من التمارين للرابطات المحترفة"، وتواجد ستة لاعبين كحد أقصى على أرض الملعب في البداية.

ووفق البروتوكول الذي وضعته الليغا، ستسمح بإقامة التمارين بمجموعات صغيرة قبل أن يرفع العدد تدريجياً، وتأمل الرابطة في استئناف الموسم في منتصف يونيو خلف أبواب موصدة بوجه المشجعين.