ماذا فعل الفنان المثقف والأكاديمي عبدالإله السناني حتى يلاحق بهذا الوابل من الإساءات الشخصية التي اضطر معها إلى الاستعانة بفريق قانوني لمتابعة وملاحقة المسيئين والمتجاوزين بعد تغريداته الرياضية التي لم تتجاوز إطلاقًا حدود (الطقطقة) الكروية التي يمارسها كل أولئك الذين وقفوا أمامه متدثرين بثياب الوعاظ والأتقياء من إعلاميين ومشجعين نصراويين مازالت حساباتهم في تويتر تشهد على ما يطرحون مما يتجاوز بكثير تلك التغريدات التي مارس بها السناني حقه في التعبير عن ميوله وآرائه الكروية دون تجاوز يمكن أن يشرعن للبعض تجريد السناني من حقوقه الإنسانية قبل حقوقه الإعلامية والقانونية؟!.

  أكثر الذين مارسوا دور الوعاظ وحراس الفضيلة على السناني يكتبون ويرتكبون كل يوم في تويتر وغير تويتر ما هو أبشع من أن يقارن بما كتبه الفنان القدير الذي لم يفعل أكثر من أنه دمج بين حسه الكوميدي الرفيع وثقافته الرياضية في صياغة مميزة ولافتة لتغريدة توعوية تدعو الناس للحذر والحيطة من الخروج والاختلاط غير المبرر بعد رفع الحظر الكلي والعودة لحظر التجول جزئيًا!.

  وأكثر الذين بكوا من تغريدات السناني وتباكوا وذرفوا دموع التماسيح على نحر الفضيلة والروح الرياضية والمنافسة الشريفة هم من كانوا يصفقون في السنوات الماضية للشيخ القارئ عادل الكلباني وهو يجاهر بتشجيعه للنصر ويمارس (الطقطقة) الكروية بل والإسقاطات المتكررة على الهلال وجماهيره، لكنهم اليوم يجرِّمون ويحرِّمون على الفنان ما أباحوه البارحة على قارئ القرآن، أحرام على بلابـله الدوح حلال للطير من كل جنس؟!.

  تذكرت وأنا أشاهد ردة فعل وردود إعلاميين ومشجعين نصراويين على تغريدات السناني ما كتبته الإعلامية والروائية النصراوية سمر المقرن في يونيو 2014 في حسابها في تويتر: "مع أنني نصراوية.. لكن يحزنني ما لاحظته أنَّ أكثر الشتائم والردود غير المؤدبة تأتي من أشخاص يضعون شعار فريق النصر. ظاهرة تستحق البحث والتقصي!"؛ انتهى كلام سمر المقرن الذي كتبته قبل 6 أعوام لكن الظاهرة التي تحدثت عنها لا تزال ظاهرة، ولا تزال تستحق الدراسة!.

  قصف

** بعيدًا عن تأليف البعض وتحريفهم وتخريفهم: تواجه الهلال والنصر على مستوى (الفريق الأول) في 10 نهائيات فاز الهلال في 5 نهائيات 4 منها بصافرة أجنبية، وفاز النصر في 5 نهائيات 4 منها بصافرة محلية، الأرقام لا تكذب، لكن هناك من يكذب بالأرقام!.

  ** لم يأتِ اللبناني رهيف علامة بجديد وهو يؤكد أنَّ مشاركة النصر في كأس العالم للأندية عام 2000 جاءت عن طريق التصويت على حساب جابيليو الياباني بطل سوبر 99؛ أصوات الصيني جي لونق رئيس لجنة المسابقات الآسيوية آنذاك ونائبه اللبناني رهيف علامة وأعضاء اللجنة الإماراتي يوسف السركال والإيراني محمد بختري والهندي مور والسعودي الوليد بن بدر قادت النصر حينها للمشاركة العالمية، الحقائق لا تغطى بالصراخ!.

  ** الفرنسيون قرروا رسميًا إنهاء الدوري الفرنسي قبل نهايته بـ10 جولات وتتويج المتصدر باريس سان جيرمان بطلًا للدوري، الهولنديون ألغوا الدوري بلا بطل، الألمانيون والإيطاليون والإسبانيون مترددون بين هذا الحل وذاك، (القصاصيون) و (الخرقيون) وحدهم في هذا الكون الفسيح من ينادي بتتويج بطل الشتاء!