أصبح لوكا كيليان، لاعب بادربورن، أول لاعب في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) تظهر نتيجة اختباره إيجابية لفيروس كورونا.

وجاء الإعلان بإصابة اللاعب، بعد ساعات من إعلان رابطة الدوري الألماني تأجيل مباريات المرحلة السادسة والعشرين من بوندسليجا ودوري الدرجة الثانية، ومن المقرر أن تظل مباريات دوري الدرجتين معلقة حتى الثاني من نيسان/أبريل المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا.

وكانت رابطة الدوري وافقت في البداية على إقامة المباريات بدون جمهور، ولكن التطورات التي حدثت اليوم أدت لإلغاء كافة المباريات، وذكر النادي في بيان أنه يتخذ "إجراءات شاملة" لاحتواء مخاطر العدوى وأنه يتواصل مع السلطات المحلية بشأن الخطوات التالية. من المتوقع أن يخضع كل اللاعبين وأعضاء الفريق المعنيين للاختبار غدا السبت.

ويتعافى كيليان، الذي يعد أحد النجوم الصاعدة في البوندسليجا، من إصابة في الفخذ تعرض لها في يناير الماضي.