اقترب الموعد المنتظر؛ تشغيل قطار الرياض وشبكة النقل العام في العاصمة، وبدأت الشركات المنفذة وضع اللمسات الأخيرة للمشروع، وبدأت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض اختباراتها للعربات، وتنظيم رحلات تجريبية لمسارات المترو الست، بهدف التأكد من جاهزية القطارات والمحطات.

ويصل طول "مترو الرياض" إلى 176 كلم ويتضمن 85 محطة، تتكامل مع شبكة حافلات تضم 24 مساراً بطول إجمالي 1083 كلم شاملة 776 محطة، ضمن مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض، الذي يعتمد عليه في تخفيف اكتظاظ شوارع الرياض بالسيارات، من خلال تقليل عدد رحلات السيارات بما يقارب 250 ألف رحلة في اليوم، حيث تشير دراسات الإحصاء إلى نمو متوقع لسكان الرياض إلى أكثر من 8.5 ملايين خلال السنوات العشر المقبلة، وهو ما يتطلب توفير بدائل أكثر فعاليّة للوفاء بمتطلبات التنقل القائمة والمتوقعة في المدينة، ولا تقتصر أهمية مشروع النقل العام عند ذلك فحسب، بل يساهم أيضاً في توفير ما يعادل 400 ألف لتر من الوقود يومياً، مما يساعد على خفض الانبعاثات الملوثة للهواء.