كشف العقيد ضويحي السهلي، مدير جوازات جسر الملك فهد، عن إصدار 1200 تأشيرة سياحية عبر منفذ جسر الملك فهد منذ بدء تطبيق قرار التأشيرة السياحية من قرابة الشهر، مبينا ان الدول الاكثر استخداما للتأشيرة هي الصين و بريطانيا.

ولفت العقيد السهلي، الى أن المديرية العامة للجوازات بالمنطقة الشرقية، وفرت صالة للمستفيدين من التأشيرات السياحية مزودة بالآلات والاجهزة والقوى البشرية.

وأشار إلى العنصر النسائي في جوازات جسر الملك فهد قرابة 183 موظفة بنسبة 30% من قوى الجسر، حيث يقمن الان بجميع الاجراءات (ادخال بيانات، انهاء اجراءات) أسوة بزملائهم في الاقسام الرجالية بعدما كان مقتصر عملها في السابق على التطبيق النسائي فقط.

بالمقابل أكد م. عماد المحيسن، الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة لجسر الملك فهد، أن جسر الملك فهد يعتبر الأكثر حركة على مستوى الاقليم والسادس على مستوى العالم، مضيفا في السياق نفسه أن الجسر شهد زيادة سنوية هذا العام في حركة العبور بنسبة 7% مقارنة مع العام الماضي.

ونوه المحيسن، ان مؤسسة جسر الملك فهد حققت في العام الجاري 35 رقم قياسي جديد، وخفضت زمن العبور بشكل واضح بتظافر الجهات الحكومية العاملة على الجسر من الجانبي السعودي والجانب البحريني، حيث كانت تصل ساعات العبور الى ثلاث ساعة والان خفضنا هذه المدة الى أقل من ساعة واحيانا الى 30 دقيقة في وقت الذروة.