شهدت مدن المملكة حفلات غنائية لعدد من الفنانين "السعوديين والعرب" وذلك بمناسبة اليوم الوطني الـ"89"، حيث أقيم في جازان على المسرح الروماني بمركز الأمير سلطان الحضاري حفلا غنائيا، صدح فيه فنان العرب، الفنان الكبير محمد عبده بصحبة الفنانة أنغام والفنان تركي عبدالله في ليلة تاريخية لأهل جازان بعد أن غاب عنهم ابن المنطقة فنان العرب أكثر من 35 عاماً في أغنيته المشهورة "مثل صبياء في الغواني ما تشوف" التي كانت في حفل صبيا في العام 1984م من كلمات الأستاذ الراحل الشاعر إبراهيم خفاجي - رحمه الله - والتي أتبعها بحفلتي الدرب وفيفاء في العام نفسه، ليشارك هذا العام أبناء المنطقة فرحتهم باليوم الوطني الـ89 والذي تفاعل معه أكثر من ثلاثة آلالف متفرج.

بدأ الفنان تركي عبدالله الحفل بأغاني متنوعة ووطنية ثم بعد ذلك الفنانة أنغام والتي بدورها قدمت أجمل الأغاني.

وقد سبق الحفل الغنائي مؤتمر صحفي مع الفنانين حيث ذكر الفنان تركي عبدالله أنه سعيد بمشاركته هذه الفرحة الوطنية، وكشفت الفنانة أنغام عن سر دعوتها لحضور الحفل الغنائي بالمنطقة في أقل من ساعة حيث ذكرت أنها كانت سهرانة على تويتر ووصلتها دعوة من معالي مستشار خادم الحرمين الشريفين رئيس الهيئة العام للترفية تركي آل الشيخ لحضور الحفل مع الفنان محمد عبده فوافقت في وقتها وتم اعتماد مشاركتها وذكرت أنها سعيدة وهي تشارك الشعب السعودي هذه المناسبة الغالية.

جانب من الجمهور