تحل علينا هذه الأيام ذكرى اليوم الوطني لوطننا الغالي وهي ذكرى نستذكر فيها المسيرة الميمونة التي صنعها القائد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- والذي صنع ملحمة التوحيد والبناء لتشييد أركان هذا البلاد المباركة والمتلاحمة بشعبها وحكومتها الرشيدة، لتتواصل مسيرة التنمية جيلاً بعد جيل، حتى أصبحت المملكة واحدة من كبرى الدول التي تحظى بمكانة اقتصادية مهمة بين دول العالم، بفضل من الله تعالى ثم السياسات التنموية التي تتبناها القيادة الحكيمة في إدارة دفة أمور الدولة، لينعم المواطن بفيض من الرفاهية والرخاء، ووصولاً إلى دولة الحزم والعزم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين -حفظهما الله-، الذي عزز دفع عجلة التطوّر والنماء لمملكتنا الغالية، برؤية المملكة 2030 الحكيمة والطموحة للوصول إلى اقتصاد تنموي نوعي، يترجم أحلام السعوديين في الوصول إلى الصدارة في شتى المجالات.

إن التنمية التي تشهدها مملكتنا الغالية هي منظومة متكاملة طالت مختلف القطاعات سعياً إلى تعزيز الخدمات المتكاملة للمواطنين، ولا شك أن قطاع الإسكان يأتي من بين تلك القطاعات التي تحظى بكل الدعم والاهتمام من لدن خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، لتمكين المواطنين من الحصول على السكن الملائم الذي يلبّي تطلّعاتهم ويتوافق مع رغباتهم ويتناسب مع قدراتهم، وبناء عليه ظلّت وزارة الإسكان تواصل جهودها في تنظيم القطاع لإيجاد بيئة إسكانية متوازنة ومستدامة وفق برامج ومبادرات متنوعة تخدم جميع الفئات، وفي هذه المناسبة الغالية والسعيدة أرفع أجمل التهاني لقيادة وطننا الغالي ولأبنائه المواطنين الكرام الذين تتكرر عليهم هذه المناسبة وهم في خير وسعادة وأمن وأمان وتنمية تنتشر كما لا يفوتني رفع التهنئة لأمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود والذي يتابع ويوجه دائما بتقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين على أرض القصيم وتحقيق تطلعاتهم وآمالهم في الحصول على سكن ملائم لهم في وطنهم الكريم المعطاء وفي ظل قيادتهم المباركة التي تسعى لإسعادهم في كافة المجالات ولا يفوتني بهذه المناسبة شكر معالي وزير الإسكان ماجد الحقيل الذي نجد منه التوجيه والدعم لتحقيق توجيهات وتوجهات قيادة وطننا المبارك الذي يضع المواطنين في أولويات اهتمامهم

*مدير فرع وزارة الإسكان بمنطقة القصيم