أكد رئيس النادي الأدبي في المنطقة الشرقية د. محمد بودي لـ»الرياض» أن النادي الأدبي الذي احتفى بافتتاح مقر النادي الجديد يسعى لتطوير نشاطاته وفق إمكاناته المتوافرة لديه.

وشدد على أن النادي يحمل رسالة مهمة لجميع الأدباء والشعراء والمثقفين في المنطقة الشرقية تكمن في أن النادي مفتوح للجميع وهو للجميع، وأن هذا الصرح الجديد سيخدم الثقافة والأدب في المنطقة الشرقية، مقدماً شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على الدعم اللا محدود، كما شكر وكيل الإمارة الدكتور خالد البتال على تدشينه الافتتاح. وأضاف «إن النادي الأدبي يحمل سياسة الوقوف مع الأدباء والأديبات والشعراء والشاعرات والمبدعين والمبدعات، وأنه منصة دهم لهم، وأن النادي مفتوح أمام الجميع وأن المقر الجديد سيكون قنديلاً مضيئاً لهم»، داعياً جميع المعنيين بالشأن الثقافي والأدبي أن يتواصلوا مع النادي بهدف الرقي بالثقافة والأدب والشعر في المنطقة الشرقية. وعن أنشطة النادي قال: «توجد فعاليات الموسم الجديد ومن ضمنه مهرجان الكتاب الأول الذي سيوقع فيه 50 إصداراً.