تتواصل في المدينة المنورة عبر مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي عمليات استقبال ضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي الشريف من خلال منظومة من الخدمات المتكاملة التي تقدمها كافة الجهات المتناغمة في الأداء بصالات البوابة الجوية الثانية للحرمين الشريفين بما يتوافق مع توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج والزيارة بالمنطقة.

ويحظى القادمون إلى صالات الحج بالعناية الفائقة التي يقدمها منتسبو ومنتسبات الجوازات المؤهلين على إدارة هذه المنظومة من خلال الكوادر البشرية المدعمة بالأجهزة التقنية الحديثة في منصات الخدمة على مدار 24 ساعة خصوصاً خلال الأيام المقبلة التي تشهد ارتفاعاً تصاعدياً في حركة الملاحة الجوية لمختلف شركات الطيران الدولية والترحيب بضيوف الرحمن بالحفاوة والترحاب وتقديم سبل الرعاية والعناية بضيف الرحمن.

واجهة الوطن

وثمن مدير جوازات المنطقة المكلف العميد بدر المطيري، متابعة وإشراف أمير المنطقة على منظومة خدمات الحج في المدينة، وقال: حققت كلمات سموه التحفيزية لمنتسبي الجوازات خلال زيارته لمتابعة الأداء بالمطار وقعاً إيجابياً في نفوس عناصر الجوازات، مشيرا إلى أن عبارات الإشادة التي وجهها سموه رفعت الروح المعنوية لدى فريق العمل الأمر الذي كان له تأثيراً إيجابياً في مستوى الأداء حيث دائماً ما يؤكد سموه بأن رجل الجوازات هو من يُعطي الانطباع الأول عن الوطن.

775 عنصراً و100 منصة

واستعرض المطيري ملامح الخطة التشغيلية لموسم الحج والتي بدأ عناصر الجوازات بتنفيذها في المطار منذ مطلع شهر ذي القعدة الجاري وتتواصل الخدمة حتى نهاية موسم ما قبل الحج، وأوضح بأن الجوازات بالتنسيق مع الجهات المختصة هيّأت أكثر من 100 منصة لخدمة استقبال رحلات القدوم وجهزت بأجهزة الحاسب الآلي وأجهزة كشف الوثائق المزورة ويعمل على تنفيذ الخطة التشغيلية 775 عنصرا بين ضابط وفرد وموظف وموظفة.

86 عنصراً نسائياً

وأوضح المطيري أن إدارة الجوازات اعتمدت مشاركة 63 موظفة بالإضافة إلى دعم الخطة التشغيلية بـ 23 عنصرا نسائيا يعملن بصورة مؤقتة خلال فترة الموسم بعد رفع كفاءتهن من خلال البرامج التدريبية المكثفة بما يؤهلن لإدارة العمل بجودة واحترافية عالية.

معيار زمني

وتحدث مدير الجوازات عن آلية عمل موظفي منصات الخدمة في جوازات المطار حيث قال: حددت الخطة التشغيلية معياراً زمنياً لا يتجاوز 60 ثانية لخدمة الزائر في منصة الخدمة ويشمل ذلك جلب البيانات آلياً وفحص تأشيرات الدخول في جوازات السفر وتسديد المعلومات على النظام الإلكتروني بعد التحقق من سلامة الوثائق وخلال هذه العملية يتم تسجيل هوية الحاج من خلال بصمة أصابع اليد والتقاط صورة شخصية تدرج ضمن سجل بيانات النظام الموحد للمديرية العامة للجوازات وتنتهي هذه العملية بالترحيب بالزائر.

خطة دون ملحوظات

وأكد العميد المطيري أن عمليات الاستقبال تسير وفق خطة منهجية تشرف عليها لجنة الحج والزيارة بإمارة المنطقة ولم تُرصد أي ملحوظات تذكر خلال الأيام التشغيلية الماضية الأمر الذي يؤكد مدى التنسيق والانسجام بين مختلف القطاعات العاملة في المنفذ الجوي للمدينة المنورة الذي يستقبل يومياً رحلات الحج والرحلات المجدولة بكفاءة تشغيلية عالية.

160 طالبا

وبيّن مدير الجوازات أن 160 طالباً من طلاب معهد المديرية العامة للجوازات يشاركون هذا العام في تنفيذ خطة الاستقبال بالمطار وأوضح أن طلاب المعهد المشاركين خضعوا لمجموعة شاملة من البرامج التدريبية التي تؤهلهم للمشاركة في منظومة الخدمة في المطار.

عشر منصات لذوي الإعاقة

وذكر المطيري بأن الخطة شملت تعزيز خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن وتقديم الخدمات التي تلبي احتياجاتهم بصورة استثنائية وخصصت جوازات المطار نحو 10 منصات لخدمة هذه الفئة وشرعت الجهة المختصة بتحديد العناصر المعنية بتقديم هذه الخدمة.

جانب من جهود عناصر الجوازات
عمليات الاستقبال تسير وفق خطة منهجية
العميد بدر المطيري
الخطة التشغيلية حددت معياراً زمنياً لا يتجاوز 60 ثانية لخدمة الزائر