تُنظم الملحقية الثقافية بسفارة المملكة العربية السعودية لدى المملكة المتحدة السبت المقبل فعاليات ملتقى التطوع بنسخته الثانية والذي جاء بعنوان: «ملتقى التطوع بلندن لتعزيز المشاركة والاستثمار بالمعرفة والتطوع بمجتمع الابتعاث» بالتعاون مع نادي الطلبة السعوديين في لندن.

وسوف يشمل المعرض على الأعمال والمبادرات الطلابية التطوعية التي تم القيام بها أو يتم العمل على تقديمها لتعزيز الصورة الذهنية للمملكة وحراكها الثقافي والمعرفي ومبادراتها الإنسانية.

وقال الملحق الثقافي بلندن الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي: «يُعد العمل التطوعي الطلابي المنضبط بالأنظمة والقوانين والانخراط فيه عمل إنساني نبيل لخدمة مصالح المجتمع، ويُعد أحد مهام العمل الرسمي للملحقية، وجزءاً أصيلاً في استراتيجيتها للحراك الثقافي والمعرفي في بريطانيا، وأن الملحقية الثقافية تعول كثيراً على تنظيمه واستثماره للتعريف بجهود الطلبة والطالبات السعوديين وبمادرتهم بما يخدم المجتمع بدون مقابل مادي، ويعكس تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف واخلاق مجتمعنا الكريم.

موضحاً أنه يجب التركيز للمساهمة في إخراج عمل تطوعي وإنساني ناجح، ويتوافق مع احتياجات المرحلة المقبلة؛ لا يتطلب فقط أن يكون لدينا طلاب مؤهلون أكاديميًّا للمساهمة في خدمة المرحلة التنموية الشاملة التي يعيشها الوطن، وإنما لا بد أن يكونوا مسلحين بالقدرات الفكرية والثقافية السليمة. وتحقيق العمل الإنساني الذي يعكس صورة المملكة التي تعد أحد أكبر بلدان العالم في المساهمات الإنسانية والخيرية وداعماً لجهود السلام والاعتدال واحترام الإنسان والتواصل الثقافي مع الآخر

وبيٌن أن الملحقية تحاول من خلال الملتقى إيجاد قناة لطرح واستقبال الأفكار وتنسيقها، وجمع الجهود ورصدها؛ لتكون بين المبادرين نقاط التقاء، يستطيعون من خلالها التعاون المثمر؛ وبالتالي يخرجون بمبادرات نظامية متكاملة، لتظهر بشكل أقوى وأفضل من استمرار الجهود الفردية مبعثرة.