انطلقت فعاليات التمرين التعبوي المشترك الثالث لقطاعات قوى الأمن الداخلي ، (وطن 89) ، بمشاركة (13) قطاعاً أمنياً من وزارة الداخلية، ورئاسة أمن الدولة ، في المنطقة الشرقية ، تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية ، والذي رعى انطلاقة فعاليات التمرين نيابة عن سموه معالي مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات المشرف العام على التمرين التعبوي المشترك الثالث لقوى الأمن الداخلي (وطن 85) الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني ، بحضور مديري وقادة القطاعات الأمنية وقادة القوات المشاركة في التمرين وعدد من المسؤولين بوزارة الداخلية.

القحطاني : نعمل على امن واستقرار وطننا

وبدأ الحفل باستعراض الاليات المشاركة في التمرين ، بعد ذلك أخذ معاليه مكانه بالحفل ، ثم تليت آيات من القرآن الكريم، بعد ذلك ألقى قائد قوات أمن المنشأت المدير العام لتمرين ( وطن 89 )اللواء حامد بن رابع الطويرقي كلمة أكد فيها تنفيذ جميع متطلبات التمرين، وجاهزية جميع القوات المشاركة في التمرين للبدء بتنفيذ مهامها التدريبية بروح وعزيمة .

ثم بعد ذلك ألقى معالي الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني كلمة نقل فيها تحيات وزير الداخلية ، وتمنياته لهم بالتوفيق.

وقال معاليه أن وزير الداخلية يتابع هذا التمرين خطوة بخطوة ، ويهمه أن يكون على المستوى الذي يحقق رغبات واهداف قادة هذه القطاعات أولاً ، للارتقاء بمستوى رجال قوات الأمن الداخلي ، والتدريب على العمل المشترك الذي يجب يكون بين كل القطاعات .

وبين معاليه ان كل القطاعات بما فيها قطاعات أمن الدولة تعمل يدا بيد بعموم الميادين الأمنية والمهمات الأمنية بصرف النظر عن المرجعية ، وقال : العمل الميداني والامني هو عمل واحد ، والعمل على أمن واستقرار وطننا هو هدف الجميع ، وليعلم الجميع ان اجهزتنا الأمنية ستقف بقوة في وجه كل من يحاول المساس بأمن هذا الوطن أو يحاول ترويع الامنين .

وذكر معاليه ان سبب تسمية هذا التمرين ( وطن 89 )

‏له مدلول كبير جدا ، ‏الملك عبد العزيز المؤسس لهذه البلاد ‏كافح اكتر من ‫ثلث‬ قرن حتى وحد هذا الوطن من شماله لجنوبه ومن شرقه لغربه ، بجهوده وجهود الرجال من الآباء والاجداد الذين ضحوا في سبيل ارساء قواعد الامن في هذا الوطن الغالي ، الى ان قرر جلالته ان يسمي هذا الوطن قبل 89 المملكة العربية السعودية .

هذا وسوف تستمر هذه التدريبات الأمنية لمدة شهر ، حيث تقوم القوات المشاركة بعمل الفرضيات والتمارين الحية بواسطةالطيران والمعدات والاجهزة التقنيات التي تدرب عليها منسوبي القطاعات الامنية المشاركة .