كشف المدير العام التنفيذي لمدينة الملك سعود الطبية ورئيس المؤتمر السعودي للإصابات د.أحمد العنزي عن استقبال أكثر من 40 ألف حالة إصابة منها 5 آلاف حادث مروري، وذلك خلال العام الميلادي المنصرم.

وأكد د.العنزي بعد ختام مؤتمر مدينة الملك سعود الطبية للإصابات، بأن المدينة الطبية تعتبر من أكثر المنشآت الصحية استقبالاً لحالات الإصابات على مستوى المملكة، بالإضافة إلى ما يصاحب تلك الأرقام من عمليات جراحية معقدة.

وأشار د.العنزي إلى أن مشروع إنشاء البرج الطبي الثالث والمخصص لجراحة الإصابات يأتي امتدادًا لحرص القيادة الرشيدة في مواصلة مسيرة التنمية الصحية بالمملكة بشكل عام وللمدينة بشكل خاص، حيث أثمر هذا الاهتمام إلى تقدمها وتطورها وإسهامها في الوصول إلى أعلى معايير جودة الخدمة المقدمة للمرضى والمراجعين، ومواكبة لرؤية المملكة 2030.

وختم د.العنزي تصريحه منوهًا بأن المؤتمر حقق ما يصبوا إليه في سبيل تبادل الخبرات الأكاديمية والطبية وإثراء مجال الطب وتطويره بكل ما هو جديد في مجال جراحة الإصابات من طرق علاجية وأبحاث علمية، ومن توفير التقنيات الحديثة المساعدة للتطوير.