أكد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، م. خالد الفالح، أن شركة أرامكو جادة بشأن التوجه لشراء حصة في مشروع الغاز الطبيعي المسال القطبي التابع لنوفاتك الروسية، وبين في تصريحات صحفية عقب لقائه مساء أمس الأربعاء رئيس صندوق الاستثمار الروسي، السيد كيريل ديمتروف في مركز الملك عبدالله للدراسات البترولية بالرياض، أنه لم يتم حتى الآن الاتفاق على أسعار وشروط شراء الحصة، ولكن نأمل أن تصبح أرامكو مساهما كبيرا في مشروع الغاز الطبيعي المسال الثاني في القطب الشمالي، لا مجرد مساهم رمزي، وشدد على أن الاتفاق بين أرامكو ونوفاتك لم يُغلق بعد لكن المباحثات تحقق تقدما واضحا.

وفي رد على سؤال لـ«الرياض» عن زيادة التعاون بين المملكة وروسيا، وأثر ذلك على رفع حصة الاستثمار بين البلدين بالأقارم، قال الفالح: نعم مثل هذه الزيارات تسهم برفع الاستثمار المشترك بين البلدين بأرقام مليارية، ونحن لم نعمل على حصرها، ولكن بلا شك هناك اهتمام بزيادتها وتنميتها وبحث الفرص التي تعزز التوسع في مجالات الغاز والبترول والصناعات البتروكيميائية.