أنهت الهيئة السعودية للمحامين إجراءات ترشيح 959 طالبا وطالبة لدراسة الماجستير في القانون (LLM) ودراسة الدكتوراه المهنية (Juris Doctor)؛ وذلك بالتعاون مع وزارة التعليم ضمن بـرنامج خـادم الـحرمين الـشريفـين لـلابتـعاث الـخارجـي السنة الثالثة عشرة 1439هـ / 2018م في مسار (# وظيفتك_ وبعثتك)، والذي تستهدف منه هيئة المحامين مواءمة خريجي الابتعاث وفرص التدريب والتوظيف في مكاتب المحاماة والقطاع الخاص، وتمكين قطاع المحاماة والاستشارات القانونية من تطوير موظفيهم، عبر تحمل الدولة تكاليف الابتعاث.

وقد ارتفعت نسبة المرشحين للابتعاث القانوني لهذا العام إلى 336 % مقارنة بالعام الماضي الذي ابتعث فيه 220 طالبا وطالبة. وبلغ عدد المبتعثات لهذا العام 514 في مقابل 445 مبتعثاً، وتصدرت الولايات المتحدة الأميركية بــ 593 مبتعثاً عن المملكة المتحدة التي ضمت 366 مبتعثاً. وتميز برنامج الابتعاث لهذا العام بتنوع التخصصات القانونية وتعددها في 20 تخصصاً من فروع القانون شملت جوانب دقيقة وحديثة كالقانون الرياضي، وتقنية المعلومات، والتأمين، والضرائب، والإفلاس، والملكية الفكرية، بالإضافة إلى ارتفاع عدد الراغبين في دراسة الدكتوراه المهنية إلى 46 مبتعثاً.

وأثنى الأستاذ بكر بن عبداللطيف الهبوب الأمين العام للهيئة على الدور الكبير والجوهري لسعادة الدكتور جاسر بن سليمان الحربش، وكيل وزارة التعليم لشؤون البعثات والمشرف على الملحقيات الثقافية، الذي دعم مشكوراً مبادرة الابتعاث القانوني منذ البدايات وقام بالمتابعة الشخصية والمستمرة للبرنامج، والعمل على تذليل التحديات لتحقيق الأهداف الوطنية وتقديم خدمة أفضل للمواطنين. وأوضح الأمين العام أن الهيئة من خلال أكاديمية هيئة المحامين وبإشراف ومتابعة من الدكتور مروان بن مرزوق الروقي -مساعد الأمين العام لشؤون المحامين- قد أوْلت الابتعاث القانوني عناية مميزة لهذا العام، حيث عَملت على أتمتة إجراءات القبول والتسجيل والمقابلة، ورقمنة عقود التوظيف؛ الأمر الذي ساهم في رفع مستوى وكفاءة الإجراءات في فترة وجيزة اختصرت كثيراً من الوقت والجهد، ورفعت كفاءة العمل والتحقق من بيانات الأطراف، وقدمت حلولاً تقنية رفعت معدلات المشاركة لممن هم خارج مدينة الرياض إلى 602 مبتعث في مقابل 357 مبتعثاً من مدينة الرياض.

ودعا الأمين العام المرشحين إلى متابعة بوابة سفير التي ترشدهم إلى موعد ملتقى المبتعثين تمهيداً لإصدار قرار الابتعاث وإجراءات السفر، منوهاً باستفادة أعضاء الهيئة من الخدمات التي تقدمها عبر برنامج "عالم النخبة" الذي يوفر خدمات التقديم والقبول في الجامعات ومعاهد دراسة اللغة وخدمات السفر والإقامة في بلد الابتعاث.