عقدت جمعية السلامة والصحة المهنية والحراسات المدنية "أوساش" جمعيتها العمومية في مدينة الرياض أخيراً، بحضور ممثلي مركز التنمية الاجتماعية التابع لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وقد تم مناقشة واعتماد الموضوعات والمبادرات التي تصب في مجال حماية الأرواح والحفاظ على الممتلكات والمنشآت بالتعاون مع الجهات المهنية لرفع مستوى السلامة وزيادة الوعي وغرس الثقافة المجتمعية في مجالات السلامة والصحة المهنية والحراسات المدنية، وأوضح المهندس عاطف الشهري نائب رئيس مجلس الإدارة أن الجمعية تعد رافداً من روافد دعم الاقتصاد الوطني، مشيراً إلى وجود عدد من المبادرات ستطلق قريباً في المجالات المتعددة التي تعنى بها الجمعية، ومن أهمها خلق ثقافة لدى المجتمع من خلال إيجاد الأنظمة الفعالة وطرق التوعية المباشرة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من شرائح المجتمع منوهًا على أن الأنظمة وفرض تطبيقاتها هي من تصنع الثقافة وليس العكس وتعاون الجهات الحكومية والخاصة في دعم الجمعية والاستفادة من الخبرات السعودية المميزة التي يعمل تحت مظلتها (أكثر من 300 خبير ومختص سعودي) سيكون له الأثر والمردود الإيجابي في إيجاد المختص المؤهل فنياً لسوق العمل، والذي يعاني من شح كبير في المختصين مع توجه الدولة - حفظها الله - من خلال رؤية 2030 إلى دعم الصناعة والقفز بها لتكون منافسة عالمياً. من جانب آخر تمت موافقة أعضاء الجمعية العمومية على مقترح فتح عدد من الفروع للجمعية بمناطق المملكة، والذي بدوره سيزيد من عدد الفئات المستهدفة بالتوعية والإرشاد.