تعرض في 24 من شهر أكتوبر الحالي لوحتان نادرتان للفنان محمد السليم، وذلك تمهيداً لبيعها في مزاد كريستيز العالمي للفنون بلندن. وهي المرّة الأولى التي يزاح فيها الستار عن هاتين اللوحتين بعد أن فقدهما الفنان في صفقة عقدها مع إحدى الجهات التجارية لإعفائه من بعض مديونيات مؤسسته الفنية دار الفنون السعودية.

وقد تمكنت ابنته الفنانة نجلاء مؤخراً بعد جهد وبحث وعمليات مفاوضة ومقايضة طويلة من استعادة المجموعة إلى مقتنياتها. وسوف يتم عرض لوحتين اثنتين فقط من هذه المجموعة للبيع؛ وذلك لدعم مبادرة «دار الفنون السعودية» الجديدة لرعاية أنشطة الفنانين الواعدين التي أطلقتها صاحبتها الحالية الفنانة نجلاء السليم. ومن المقرر أن يعقد المزاد في مقر دار كريستيز في لندن في 24 من شهر أكتوبر الحالي، حيث يمكن للمهتمين متابعة المزاد على الهواء مباشرة عبر موقع كريستي على الإنترنت، كما يمكنهم المزايدة عن بُعد في التاريخ نفسه.

منظر طبيعي «1975م»

هذه اللوحة جزء من مجموعة نادرة من أعمال السليم قبل أن يتبلور أسلوبه الفني المعروف بالآفاقية، حيث جاءت نتاج محاولات عدة للتجريب بخامات وأساليب جديدة، أنتج فيها مجموعة من المناظر الطبيعية المنفذة باللون الفضي ومن بينها هذا العمل، وتأتي أهمية ذلك أنه توثيق لمرحلة مهمة من تطور الفنون في المملكة، قبل 43 عاماً شهدت فيها المملكة نشاطاً ملحوظاً لعدد من الفنانين الشباب آنذاك لاستجلاب كل جديد والتجريب في أعمالهم قبل أن يصلوا إلى أسلوبهم الناضج الذي اشتهروا به فيما بعد.

لفظ الجلالة «1981م»

في حين يأتي عمل «لفظ الجلالة» ممثلاً لبواكير المرحلة الآفاقية في أسلوب محمد السليم، حيث يعكس أحد موضوعاته الشهيرة التي استطاع فيها توظيف الكتابة العربية في العمل الفني. وتكمن قوة العمل في السهل الممتنع، فهو من جهة يمثل لفظاً موجزاً لكنه يختزل معاني عظمة يستدعيها في ذهن المشاهد منذ النظرة الأولى، ومن جهة أخرى يمثل تموجات تستثير في ذاكرة الرائي مشاهد كثبان الرمال في أفق الصحارى، وبين هذا وذاك نقوش تذكّر بزخارف البيوت الطينية القديمة لتثير في روحه كل المشاعر الجميلة التي ارتبطت بها.

الجدير بالذكر أن كلا العملين كانا ضمن سلسلة معارض متجولة مهمّة للفن السعودي المعاصر نظمّتها الرئاسة العامة لرعاية الشباب واستمرت لعامين تنقلت فيها بين كل من الكويت، وأبوظبي، ومسقط، وإسطنبول، وأنقرة. وقد كانت المرة الأخيرة التي عرضت فيها هاتان اللوحتان للعامة في المعرض الشخصي الخاص بالفنان الذي أقيم في الرياض العام 1989م، قبل أن يضطر إلى التنازل عنها وتختفي عن الأنظار ثلاثين عاماً.

محمد السليم، منظر طبيعي 1975م، ألوان زيتية على كانفس، 70×50 سم
محمد السليم، لفظ الجلالة «الله» 1981م، ألوان زيتية على كانفس، 70×50 سم