هدد مسؤولو نادي النصر برفع الوثيقة الصفراء التي وقع عليها خالد راضي حارس المرمى المنتقل من صفوف فريق الرياض إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم في حالة اصرار منافسه وجاره نادي الهلال على التقدم بوثيقته إلى الجهة عينها.

وتباينت ردود أفعال منسوبي البيت الأصفر بين لغة خطاب قوية وأخرى ودية عندما صرح نائب رئيس النصر الأمير وليد بن بدر عبر جوال النادي قائلاً: «ان لم يلعب خالد راضي للنصر الموسم القادم فلن يلعب لأي ناد آخر» فيما أصر عضو مجلس الادارة ونائب المشرف على الفريق الكروي الأول عبدالعزيز الدغيثر على موقفه السابق بقوله: «سبق وان تلقينا الوعود من الأمير محمد رئيس نادي الهلال بتمزيق وثيقتهم التي وقع عليها خالد فيما مضى بعد تحققه من رغبة الحارس». وكانت الادارة الهلالية قد لمحت بالرغبة في الاستفادة من خدمات الحارس خالد راضي الذي يتقدم اسمه قائمة بعثة الفريق النصراوي الكروي المغادرة صباح غد الخميس إلى معسكر برشلونة الاعدادي لمنافسات الموسم الرياضي المقبل. ويواجه راضي خطر عقوبة الايقاف عام كامل نظير توقيعه على وثيقتي انتقال سبقت الهلالية منهما النصراوية. وستحدد فترة التثبيت القادمة مصير الحارس خالد راضي إما بالايقاف وإما بالذود عن أحد العرينين الأزرق أو الأصفر.