أعلنت وزارة المالية أن التقديرات الأولية تشير إلى أن إجمالي الإيرادات المقدرة للميزانية العامة للدولة لعام 2019 ستبلغ نحو 978 مليار ريال بارتفاع نسبته 11 % مقارنة بالمتوقع تحقيقه في العام 2018.

وقدرت نفقات العام 2019 بـ 1106 مليارات ريال، أي بعجز متوقع بنحو 128 مليار ريال، وتوقعت أن تبلغ إيرادات العام الجاري 882 مليار ريال والنفقات 1030 مليار ريال أي بعجز متوقع بـ 148 مليار ريال.

وأوضح محمد بن عبدالله الجدعان وزير المالية أن استراتيجية المالية العامة تسهم في خفض معدلات العجز وتدعم استدامة المالية العامة، والنمو الاقتصادي على المدى المتوسط. وأشار إلى أن نجاح تطبيق العديد من المبادرات لتنمية الإيرادات غير النفطية، وتحسين كفاءة الإنفاق، وتحسين آليات استهداف المستحقين بالدعم، فقد انخفض عجز الميزانية خلال النصف الأول من السنة المالية الحالية 2018 وبلغ حوالي 41.7 مليار ريال منخفضاً بحوالي 31 مليار ريال عن العجز المسجل في الفترة المماثلة من العام السابق 2017، رغم نمو النفقات بنسبة 26 % خلال فترة المقارنة.

وأوضح وزير المالية أن صدور تقرير البيان التمهيدي لميزانية 2019 للمرة الأولى يعبّر عن الخطوات الفعلية الجادة لتطوير عملية إعداد وتنفيذ الميزانية العامة للدولة، ورفع مستويات الإفصاح المالي والشفافية فيما يرتبط بالمالية العامة، حيث يستعرض التقرير أهم السياسات والمبادرات المستهدفة في مشروع ميزانية العام المقبل 2019 لتحقيق الأهداف المالية والاقتصادية على المدى المتوسط، وعرض توجهات الحكومة لميزانية العام المقبل وقبل صدورها بعدة أشهر كأحد عناصر تطوير التخطيط المالي في المملكة، ويشمل البيان التمهيدي عرض توجهات الحكومة لميزانية العام المقبل في مجالات النفقات والإيرادات والعجز والتمويل وتقديراتها على المدى المتوسط.