أكد وزير البيئة والمياه والزراعة م. عبدالرحمن الفضلي على سعي منظومة البيئة والمياه والزراعة على تطوير قطاع الثروة الحيوانية في المملكة وتحقيق الاستدامة، بالعمل على إستراتيجية متكاملة لتحسين الإنتاج والإنتاجية في مجال الثروة الحيوانية.

وأوضح الوزير الفضلي أن كافة قطاعات الوزارة تسعى لتطوير تربية المواشي بما يحقق الاستدامة بمفهومها الأوسع والاستفادة من التجارب العالمية في تطوير هذا القطاع الحيوي المهم، مشيراً إلى عمل الوزارة المتواصل في الجوانب التنظيمية والبحثية والرقابية والتنفيذية في هذا المجال، كما أكد أن قرار إيقاف زراعة الأعلاف سيبدأ تنفيذه بعد 34 يومياً، وأن على المزارعين العمل المستمر على الاستثمار في البدائل الأخرى التي أعلنتها الوزارة. وكشف محافظ المؤسسة العامة للحبوب م. أحمد الفارس أن المملكة تستورد ما يقارب 35 % من التجارة العالمية للشعير حسب إحصاءات مجلس الحبوب العالمي.

ودشّن م. الفضلي برنامج صندوق التنمية الزراعي للقروض العادية التشغيلية لتمويل مربي الماشية. وأوضح نائب رئيس هيئة الغذاء والدواء د. صالح الدوسري دور الهيئة في ضمان غذاء صحي وآمن للمواشي، مشيراً إلى أنه قد تم اعتماد جدول تصنيف المخالفات وتحديد العقوبات المقررة لها وفقاً لنظام الأعلاف، وتنفيذاً لقرار مجلس الوزراء قامت الهيئة بإطلاق برنامج لتهيئة منشآت الأعلاف وتصحيح أوضاعها وفقاً لأحكام نظام الأعلاف ولائحته التنفيذية، ولضمان سلامة الأعلاف قامت الهيئة باعتماد 34 مواصفة ولائحة فنية تختص بالأعلاف.