نظمت هيئة تطوير مدينة الرياض، ورشة عمل للتعريف بـ "بوابة الرياض الجيومعلوماتية" بمشاركة 60 مختصاً من 28 جهة من الأجهزة الحكومية، والخبراء، في قصر الثقافة بحي السفارات.

وتعد "بوابة الرياض الجيومعلوماتية" التي أطلقتها الهيئة، منصة إلكترونية تقدّم مجموعة من البيانات والمعلومات المكانية ونتائج الدراسات بشكل تفاعلي، في المجالات: العمرانية والتخطيطية والبيئية والخدمية والنقل ومخاطر الكوارث والأمن الحضري، بهدف دعم متخذي القرار، والمخططين وراسمي السياسات والباحثين والدارسين في الأجهزة الحكومية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني وسكان وزوار منطقة الرياض من ناحية البيانات والمعلومات المعالجة.

وتساهم البوابة، في تعزيز المشاركة المؤسسية والمجتمعية في عملية التخطيط، وتحقيق التنمية الشاملة المستدامة في المنطقة، انطلاقاً من السياسات التي رسمها "المخطط الإستراتيجي الشامل لمدينة الرياض" وبما ينسجم مع توجهات (رؤية المملكة 2030).

وتشكل "بوابة الرياض الجيومعلوماتية" أحد عناصر "نظام المعلومات الحضرية" الذي أسّسته الهيئة ليساهم في رفع المستوى الحضري في مدينة الرياض، وذلك على اعتباره أحد الأدوات الأساسية في تعزيز كفاءة الدراسات والبحوث التي تجريها الهيئة حول مختلف القطاعات الحيوية، وأحد وسائل دعم اتخاذ القرار في شتى الأعمال التخطيطية والتنفيذية والتنموية في المدينة.

وشهدت ورشة العمل، عرض فيلم تعريفي عن بوابة الرياض الجيومعلوماتية، والتعريف بأهدافها وخصائصها وأنظمتها المعلوماتية، فيما جرى في ختام الورشة تبادل الرأي والحوار حول أفضل التجارب والحلول لإثراء محتوى المنصة وتحديث بياناتها والاستفادة من خدماتها المتاحة عبر شبكة الإنترنت.