تسابق الفنانون التشكيليون للإبداع في مهرجان ولي العهد للهجن، خلال الفعاليات المصاحبة تحديداً وضع مجسمات لـ (الجمل) وخصص لكل فنان تشيكيلي مجسم جمل ليبدع من خلالها، في فكرة تشكيلية مبتكرة وغير مسبوقة.

وشهدت الفعالية تنافساً بين الفنانين بالرغم من أن المجسم يحدد طريقة الرسم ولفتت تلك المجسمات التشكيلية للجمل التي نفذها عدد من الفنانين والفنانات التشكيليين السعوديين على جدران تلك المجسمات المنتشرة في أروقة وممرات وميادين وساحات الفعاليات أنظار الأهالي والزائرين، لما تحمله من إبداعات تُكسب هذا المهرجان لمسات جمالية.