أعلنت مدينة الملك سعود الطبية ممثلة بإدارة الرعاية الصحية المنزلية، بدءها أول حالة علاج وريدي بالمضادات الحيوية للمرضى في المنازل، حيث يهدف هذا المشروع إلى تطوير تجربة المريض ورفع الكفاءة التشغيلية، وهو بتعاون بين الفريق الطبي المعالج والتمريض، والخدمات الصيدلانية، وإدارة الرعاية الصحية المنزلية.

ووأضح المدير العام التنفيذي للمدينة د. هيثم بن محمد الفلاح، أن هذه الخدمة هي إضافة كبيرة على الخدمات التي تقدمها إدارة الرعاية الصحية المنزلية، مع وضع المدينة لخطة استراتيجية لتقديم خدمات أخرى، تحت إطار "مستشفى في المنزل"، كما هو معمول به في الدول المتقدمة. وأكد د. الفلاح على أهمية هذه الخدمة، كونها توفر راحة أكبر للمريض، حيث يتلقى العلاج المثالي المتقدم بين أسرته، دون الحاجة لتنويم المريض في المستشفى، مما يخفف نسبه إشغال الأسرّة.