نجحت الحملة الكبيرة التي أطلقتها لجنة رعاية السجناء بالرياض "تراحم" في جمع أكثر من 9 ملايين ريال للإفراج عن عدد من نزلاء السجون الغارمين، ولَمِّ شمل أُسر هؤلاء النزلاء بعائليهم خلال شهر رمضان وقبل عيد الفطر المبارك ، وذلك عقب تنظيم حملة لجمع المبالغ النقدية، وتقديم الدعم المادي للنزلاء المتعثرين في سداد المطالبات المالية التي سُجنوا بسببها؛ حيث شملت الحملة السجناء السعوديين المطالبين بحقوق مالية لا تتجاوز 200 ألف ريال في مختلف سجون وإصلاحيات منطقة الرياض.

وكانت الحملة -التي لا تزال مستمرة- قد انطلقت مساء الثلاثاء برعاية الرئيس الفخري للجنة أمير منطقة الرياض، الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، بالتعاون مع سجون منطقة الرياض.

وانطلقت الحملة بحضور رئيس اللجنة الأستاذ عبدالسلام بن صالح الراجحي وعدد من أعضاء اللجنة ووسائل الاعلام، حيث سجلت الحملة تفاعلاً كبيراً من رجال أعمال وفاعلي خير حيث تم استقبال أكثر من 5 ملايين ريال مع انطلاقة الحملة مساء أمس ، و بدأت اللجنة في إجراءات السداد والإفراج عن النزلاء الغارمين.

وأضيفت للحملة ما استقبلته اللجنة من مبالغ مالية خلال الايام الماضية والتي تزيد على مليون وأربعمائة الف ريال.

وكانت الحملة المماثلة التي اطلقتها اللجنة في محافظة الخرج قد أثمرت عن جمع اكثر من 3 ملايين ريال.

وساهمت "تراحم الرياض" في الإفراج عن 42 نزيلاً من النزلاء الغارمين خلال العام الميلادي الجاري 2018م وحتى بداية شهر رمضان المبارك وقبل انطلاق الحملة التي ستضاعف عدد المفرج عنهم.

لجنة رعاية السجناء بالرياض جددت الدعوة لرجال الأعمال وأهل الخير والميسورين للمشاركة في الحملة التي لاتزال مستمرة، للمساهمة في تفريج كُرَب المساجين، ولَمِّ شملهم بأسرهم بالتزامن مع شهر رمضان المبارك واقتراب العيد.

وخصصت "تراحم" حساباتٍ بنكية في مصرف الراجحي لاستقبال التبرعات للسجناء، هي:

للزكاة "500608014444454"، وللصدقة 500608014444447"، أو من خلال شيك باسم "لجنة رعاية السجناء بمنطقة الرياض – تراحم".