أعلن "فرسان مكة" الوحدة مساء أمس صعوده بشكل رسمي الموسم المقبل لدوري السعودي للمحترفين وضمان التأهل المباشر قبل جولة من نهايته رافعاً رصيده إلى 55 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن اقرب منافسيه، بعدما زف البشائر لجماهيره بنقطة التعادل مع المجزل بنتيجة 2-2 على مدينة الملك سلمان بن عبدالعزيز الرياضية بمنافسات الجولة الـ29 من مسابقة دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى في مباراة لم ترتق للمستوى المطلوب.

ليعود الفريق لمكانه الطبيعي بين الكبار بعد غياب موسم واحد لفريق وطني خالص ومدرب تونسي خبير جميل بلقاسم بعد قرار لجنة فض المنازعات منعه هذا الموسم من قيد اللاعبين الأجانب والمواليد بسبب القضايا المالية، متغلباً على جميع المعوقات التي وقفت ضده، وسيلاقي الخليج على ملعبه بالجولة الخليج الأربعاء المقبل.

وفي حائل ووسط حضور جماهيري غفير اقترب "صائد الكبار" الطائي من تحقيق حلم الصعود الذي طال انتظاره أكثر من عشرة مواسم متتالية بعدما أذاق ضيفه الشعلة مرارة خسارة مذله بنتيجة 5-صفر، رافعاً رصيده للنقطة 52، وينتظر مواجهته الأخيرة من هجر بعد تقدمه لوصافة الترتيب وأضحى على بعد خطوة من تحقيق مراده، مستفيدًا من تعثر منافسة الحزم بالتعادل خارج ملعبه أمام الوطني بنتيجة 2-2، والتراجع للمركز الثالث بـ50 نقطة، والذي سيكون على أمل الفوز على المجزل بالجولة الـ30 على ملعبه بالرس لصعود أو دخول الملحق مع الهابطين من الدوري السعودي للمحترفين.

وعلى ملعب الشعلة بالخرج حقق الكوكب انتصاراً ثميناً على النهضة بنتيجة 3-صفر، وضمان المركز الرابع بـ49 نقطة واقترب بنسبة كبيرة من دخول المحلق.

وفي جدة قلب هجر تأخره من مضيفه جدة بهدف نظيف لانتصار بنتيجة 2-1، ليصل للنقطة 47 نقطة بالمركز الخامس، على أمل فوزه على الطائي بالجولة الأخيرة ودخول الملحق شريطة خسارة الكوكب من الشعلة.

وفي خميس مشيط أكرم ضمك وفادة القيصومة عندما كسبه بنتيجة تاريخية 6-1.

وفي الدمام جاء التعادل 1-1، في لقاء الخليج ونجران، وتكررت ذات النتيجة في الأحساء بمواجهة النجوم والعروبة.