أكد الرئيس التنفيذي لمدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية، عبدالله بن حمد بن زرعة، أن "السياسة غير الربحية" للمدينة لها دور كبير في خفض أسعار "العلاج الخاص" في المملكة.

وقال في تصريحات لـ"الرياض": "لا مغالاة في أسعار الخدمات العلاجية والتأهيلية في مدينة سلطان"، وأوضح ذلك بقوله إن كون "المدينة" غير ربحية يجعل خدماتها زهيدة، والمقابل الذي تحصل عليه لخدمة المرضى هو لتغطية النفقات التشغيلية.

وأوضح أن أسعار الخدمات في "المدينة" لا تتجاوز 20 % من المبالغ الباهظة في الخارج، خاصة في أمريكا وألمانيا".

وقال: "رعاية المدينة للمرضى تكلفتها 20 % من لو حصل المريض على خدمات علاجية في الخارج".

كما لفت إلى أن تكلفة العلاج في المدينة هي الأقل في الداخل، مشيراً إلى هذا التوجه من قبل المدينة خفض الجراحة في الداخل 45 %، وعندما لمست المستشفيات توجه "المدينة" أقدمت على خفض أسعارها.

وكشف بن زرعة أن مدينة سلطان تعتزم إنشاء مستشفيات تأهيلية في المدينة المنورة وجدة، وأن المشروع سينفذ بالتشارك مع وزارة الصحة أو بدعم من الوزارة. ولدى مشاركته في مؤتمر "تجربة المريض 2018" التي نظمتها "المدينة" مؤخراً بمقرها شمال الرياض، قال بن زرعة: "هناك دراسات جادة لإقامة مستشفيات تأهيلية في مناطق مختلفة من المملكة، منها جدة والمدينة المنورة، ومشروعات عن طريق مدينة سلطان، وهي إما مشتركة مع الصحة أو بدعم منها".

وأشار إلى أنه في إطار تطبيق برامج التحول الوطني المنبثق عن رؤية المملكة 2030 بدأت المدينة خطوات تكامل مع "الصحة" والدخول في مشاريع تقدم حلولاً للخصخصة، وتكون نموذجاً للشراكة بين القطاعين العام والخاص.