أقام دولة رئيس وزراء جمهورية موريشيوس رافين كومار جاكنيت، حفلاً على شرف معالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير، في القاعة الكبرى للمؤتمرات في العاصمة بورت لويس، حضره الوزراء والسياسيين ونخبة من المثقفين والأكاديميين والسلك الدبلوماسي والقنصلي المعتمد لدى جمهورية موريشيوس.

وبدئ الحفل بآيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى دولة رئيس الوزراء كلمة أكد خلالها متانة العلاقات مع المملكة وأهميتها بوصفها قوة سياسية ودينية وثقافية واقتصادية، مشيداً بالدور الرائد لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - لما يقدمانه في شتى المجالات، كما ثمن دولته للمملكة دورها في خدمة الحرمين الشريفين ورعاية الحجاج والمعتمرين.

ثم ألقى معالي وزير الخارجية كلمة أكد خلالها بأن المملكة تعتز بعلاقاتها المتميزة مع جمهورية موريشيوس وتتطلع لتعزيز الروابط العديدة التي تجمع الحكومتين والشعبين في شتى المجالات، وقدم معاليه شكره وتقديره لدولة رئيس الوزراء على ما لقيه والوفد المرافق من حفاوة وترحاب.

من جانبه قال رئيس الحزب الحاكم شوكت علي سودهن في كلمة ألقاها خلال الحفل أن وقفات المملكة العربية السعودية يشهد بها العالم في كل المجالات وأن علاقاتنا مع المملكة علاقات محبة وأخوة وصداقة أصيلة مشيداً بما قدمه خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد لجمهورية موريشيوس.