دعا البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات المستفيدين إلى مراجعة "قواعد وإجراءات إقامة المعارض التعريفية"، موضحاً أن المعارض التعريفية تعد إحدى أهم الأدوات التسويقية للتعريف بالمنتجات والخدمات، وتعتبر المحاضرات والدورات التدريبية والاجتماعات وورش العمل من أفضل الأدوات للتواصل ونقل المعرفة والابتكار وإيجاد الحلول للقضايا.

وقال م. طارق العيسى المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات: إنه انطلاقاً من الحاجة إلى توفر أسس وقواعد عامة وثابتة لإقامة المعارض التعريفية والمحاضرات والدورات التدريبية والاجتماعات وورش العمل في المملكة، لأنها من أنواع فعاليات الأعمال التي يعمل البرنامج على تطويرها، ولمواكبة التطورات والأساليب الحديثة في تنظيم هذه النوعية من الفعاليات لكونها رافداً من روافد نمو السياحة والاقتصاد الوطني، واستناداً إلى منهجية البرنامج في إشراك المستثمرين والعاملين في صناعة الاجتماعات السعودية في تطوير الصناعة، وفهم رغباتهم للنهوض بها، فقد قام البرنامج بإعداد مسودة لقواعد وإجراءات إقامة تلك الفعاليات بعد الاطلاع على التجارب الدولية ومراجعتها من قبل المجموعة الاستشارية للبرنامج.

وتتوفر مسودات من "قواعد وإجراءات إقامة المعارض التعريفية" و"قواعد وإجراءات إقامة المحاضرات والدورات التدريبية والاجتماعات وورش العمل" في البوابة الإلكترونية للبرنامج (www.secb.gov.sa).