برعاية رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الكابتن عبدالحكيم بن محمد التميمي افتتحت مجموعة الطيار للسفر والسياحة قرية الطيار للشحن، الواقعة داخل مطار الملك خالد الدولي بالرياض، بحضور وتشريف مساعد الهيئة العامة للطيران المدني للمطارات المهندس عبدالله بن مسعد الريمي، والدكتور ناصر بن عقيل الطيار مؤسس مجموعة الطيار للسفر وعضو مجلس الإدارة، والمهندس محمد بن صالح الخليل رئيس مجلس إدارة مجموعة الطيار، وعبدالله بن ناصر الداوود الرئيس التنفيذي لمجموعة الطيار للسفر وذلك في خطوة منهم لتعزيز الكفاءة التشغيلية في مجال الشحن المقدم للعملاء من داخل وخارج المملكة.

بدأ الحفل بتلاوة مباركة من آيات الذكر الحكيم، تلا ذلك كلمة لمجموعة الطيار للسفر والسياحة ألقاها الدكتور ناصر بن عقيل الطيار مؤسس مجموعة الطيار للسفر وعضو مجلس الإدارة شكر فيها راعي الحفل والحضور مؤكداً على أن افتتاح قرية الطيار للشحن بمطار الملك خالد، يأتي لتحسين مستوى جودة الخدمات، وتوفير البدائل، وتعزيز المنافسة لتقديم أفضل الخدمات والأسعار للمستفيدين، وهو ما تسعى إليه المملكة من خلال رؤيتها لعام 2030 في تطوير الخدمات اللوجستية في مملكتنا الحبيبة.

موضحا أنها تُعد خطوة نحو المستقبل خصوصاً أن المنافسة مطروحة لجميع شركات مناولة الشحن الجوي العالمية.. كما تأتي فكرة إنشاءالقرية نتيجة لزيادة الطلب على عمليات تشغيل الشحن الجوي في المطار، مما يُعد عاملاً مهماً في حركة التبادل التجاري والاقتصادي من وإلى بلدان العالم، ومن المؤكد ستساهم القرية في تنشيط وتطوير حركة الاستيراد والتصدير وفتح آفاق جديدة للتعاون والشراكة الاقتصادية والاستثمارية مع دول العالم، مما سيعطي للمستثمرين خيارات بين وسيلة الشحن الملائمة حسب نوع البضائع ووجهتها، حيث تبرز أهمية الشحن الجوي عندما يتعلق الأمر بضرورة نقل البضائع في أسرع وقت ممكن بالمقارنة بالشحن البري أو البحري، إضافة إلى ما سيمثله من إيجاد حلول منطقية لعديد من العوائق والعقبات التي كانت تواجه رجال الأعمال نتيجة عدم وجود مقر يباشر عمليات الشحن الجوي محلياً بالأسلوب العصري المعمول به دولياً.

ثم عُرض فيلم تسجيلي عن قرية الطيار للشحن تلا ذلك كلمة لمساعد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني للمطارات، المهندس عبدالله بن مسعد الريـمي قال فيها: إن من ضمن إستراتيجية الهيئة العامة للطيران المدني الشراكة مع القطاع الخاص وتفعيل دوره في تعزيز وتطوير الخدمات للمستفيدين، وزيادة الفرص الاستثمارية لتقديم أرقى الخدمات وبمعايير عالمية، الأمر الذي من شأنه أن يدعم في تحقيق رؤية المملكة 2030، ثم تم تسليم الدروع والهدايا على راعي الحفل والحضور المشاركين واختتم الحفل بجولة ميدانية للحضور للتعرف على القرية وأقسامها وأهم الخدمات التي تقدمها.

من جانبه أشار عبدالله بن ناصر الداوود، الرئيس التنفيذي لمجموعة الطيار للسفر، إلى أن القرية ستلعب دوراً مهماً في تسهيل عمليات الشحن، وهي مصممة بأعلى المعايير والمواصفات الخاصة بالتكييف والأمن والسلامة، وستسهم القرية في تعزيز خدمات متكاملة للشحن من خلال وجود ما يقارب 30 مكتباً ومستودعاً واحداً على مساحة 3640 متراً متاحة للإيجار للأفراد والشركات العاملين في قطاع الشحن الجوي. وأفاد أن القرية ستخلق فرصا وظيفية إضافية للشباب السعودي، مضيفا أنها ستسهل مهمة تسليم الشحنات من خلال وجود 16 بوابة رئيسية لتقديم الخدمة لأكثر من عميل في الوقت ذاته، ووجود مكاتب لوكلاء الطيران التابعة للمجموعة، تقدم جميع خدمات الشحن الصادر والوارد والتخليص الجمركي للعملاء.

م. محمدالخليل يكرم م. عبدالله الريمي