أشاد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، بدور شهداء الواجب البطولي في الحد الجنوبي لحماية بلاد التوحيد، والذين يحظون بشرف حماية المقدسات وأمن الحرمين الشريفين وإخلاصهم لوطنهم وقيادتهم وحرصهم على أمن أبناء الوطن والمقيمين، مؤكداً أنهم يدافعون عن الوطن وسلامته، متسلحين بالإيمان والإخلاص لدينهم ثم لقيادتهم ووطنهم، مثمناً سموه تضحيات رجال الأمن في الحد الجنوبي ووقفوهم سدًا منيعًا في وجه كل معتدٍ يحاول المساس بأمن الوطن واستقراره ومكتسباته.

جاء ذلك خلال تكريم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم مساء الأربعاء، لأبناء شهداء الواجب وشهداء عاصفة الحزم وإعادة الأمل، والمرابطين بالحد الجنوبي الذين قدموا أرواحهم فداء لدينهم ووطنهم في مواطن الشرف من أبناء منطقة القصيم، في حفل معايدة مبادرة من الشيخ سليمان الدبيخي، وذلك في مركز الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة وقال الأمير فيصل بن مشعل: رجال شهداء الواجب وضعوا أرواحهم على أكفهم للدفاع عن هذا الوطن الغالي، فهم من الرجال الذين يؤمنون بالله جل وعلا ويعلمون أن كل إنسان مقدم على ملاقاة وجه ربه، فهو شهيد في سبيل الله، كيف لا يكون ذلك وهو يدافع عن مكة المكرمة والمدينة المنورة بلاد التوحيد التي تحكم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، قال تعالى " وَلَا تحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ " الآية ". ودعا أمير منطقة القصيم المولى عز وجل أن يتغمد من لاقى ربه بواسع رحمته وينصر جنودنا البواسل في الحد الجنوبي ويشفي مصابهم وجرحاهم ويعين ويربط على قلوب من فقدوا، كما دعا الله سبحانه وتعالى أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ـ يحفظهم الله-، مشيداً بمبادرات رجال الأعمال الموسرين من أبناء المنطقة في مبادراتهم المجتمعية بتكريم أبناء شهداء الواجب، منوهاً بدور الإدارات الحكومية بالمنطقة في إشراك أبناء شهداء الواجب وتكريمهم، وثمن سموه مبادرة الشيخ سليمان الدبيخي على هذه البادرة تجاه أبناء الشهداء والمرابطين، وأقيم حفل خطابي بهذه المناسبة بدأ بالسلام الملكي، تلاه تلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى صاحب الفكرة والداعم لتكريم أبناء شهداء الواجب الشيخ سليمان بن صالح الدبيخي كلمة بهذه المناسبة، قدم من خلالها شكره لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم على رعايته لتكريم أبناء شهداء الواجب، مباركاً لسموه هذه الخطوه المثالية لدعم مثل هذه المبادرات التي تلامس أبناء الشهداء في وطننا الغالي، مشيراً أن فكرة تكريم أبناء الشهداء وأسرهم أتت بمباركة ودعم ملموس من أمير منطقة القصيم، لافتاً أن الدولة تولي هذا الجانب أشد الرعاية والعناية والاهتمام، لافتاً إلى أن احتضان أبناء الشهداء واجب وطني، وأن مبادرته ما هي إلا مشاعر مواطن تجاه أبنائه أبناء الشهداء، مشيراً إلى أن الشهيد قدم روحه دفاعاً عن الدين والمقدسات والأرض والعرض والوطن، داعياً المولى عز وجل أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان ثم توالت فقرات الحفل بعرض مرئي يحاكي دور القيادة الحكيمة ورجال الأمن وجهودهم في التصدي للإرهاب وتضحيات رجال الأمن لحماية الوطن، كما قدم قصيدة شعرية وطنية تترجم جهود رجال الأمن وتضحياتهم الملموسة، وتحاكي الوطن وأهله ودور القيادة الحكيمة في تقديم كل سبل الراحة للمواطن على كافة الأصعدة بعد ذلك كرم سمو أمير منطقة القصيم، أبناء الشهداء وشهداء عاصفة الحزم وإعادة الأمل، كما كرم سموه، مذيع قناة الإخبارية خالد الربعي، نظير جهوده وتقديراً لدوره الإعلامي في نقل بطولات وتضحيات جنودنا البواسل بالحد الجنوبي، كما كرم عدداً من المسؤولين.

حضر الاحتفالية وكيل إمارة منطقة القصيم المساعد للشؤون التنموية الدكتور عبدالرحمن الوزان، ومدير شرطة منطقة القصيم اللواء بدر الطالب، وأمين منطقة القصيم بالنيابة المهندس محمد المندرج، وعدداً من المسؤولين والقيادات الأمنية والمواطنين.

الأمير فيصل بن مشعل وعدد من الحضور
عدد من ابناء الشهداء
أمير القصيم يكرم أحد أبناء الشهداء وبجواره الشيخ الدبيخي
أمير القصيم وعدد من أبناء الشهداء والشيخ الدبيخي