وضع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية حجر الأساس لمشروع "وقف منار القرآن الكريم" التابع للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الجبيل، وذلك لأربع مدارس نسائية جديدة تابعة للجمعية، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية.

وأكّد سموه أن القرآن الكريم كتاب المسلمين العظيم، ويجب أن نهتم به ونوليه العناية اللازمة، تعليماً وتعلماً وحفظاً وفهماً، والدولة -أيدها الله- منذ تأسيسها تولي اهتماماً لنشر وتعليم كتاب الله، الذي هو منهج هذه البلاد ودستورها، وأن ما تقوم به جمعيات تحفيظ القرآن الكريم من دورٍ مهم للقيام بنشر وتعليم كتاب الله لهو أمر مستمد من سياسة الدولة -أيدها الله- وتوجهها في تعزيز القيم الإسلامية.

كما استقبل سمو أمير المنطقة الشرقية مجلس إدارة المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بمحافظة الأحساء يتقدمهم رئيس مجلس الإدارة فضيلة الشيخ أحمد السيد الهاشم، واطلع سموه على عرضٍ عن منجزات المكتب خلال العام الماضي 1437هـ، وعلى عدد الذين أشهروا بفضل الله ثم بفضل جهود المكتب الدعوية، كما اطلع سموه الكريم على خطة المكتب المستقبلية في مجال الدعوة إلى الله وتوعية الجاليات.

إلى ذلك قلد سموه اللواء محمد بن يحيى الزهراني مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية رتبته الجديدة بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم باعتماد ترقيته إلى هذه الرتبة.

أمير الشرقية مقلداً مدير الدفاع المدني رتبته الجديدة