أكد بيان صادر عن الدكتور عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان بأن محكمة الجنايات الأولى في دمشق أجلت محاكمة المعارض السوري والناشط في حقوق الإنسان كمال اللبواني بتهمة النيل من هيبة الدولة إلى 19 حزيران وكان اللبواني اعتقل في مطار دمشق الدولي اثر عودته من الولايات المتحدة الأمريكية التي التقى فيها عدداً من المسؤوليين الأمريكيين.

وأشار قربي أن جلسة محاكمة اللبواني تمت بحضور ممثلين من السفارات الغربية ومحامين يمثلون المنظمة، وحسب بيان القربي فإنه تم أيضا في سورية محاكمة 12 كرديا من مدينة حلب على خلفية قضية سميت مولوتوف كوكتيل في إشارة الى مشاركة هؤلاء في تحضير لقنابل مولوتوف أثناء أحداث القامشلي.

ويذكر ان هؤلاء تم اعتقالهم في 14-9-2004 كما تمت محاكمة محمد ثابت ملي بتهمة الانتساب الى جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في سورية ويحاكم ملي استنادا الى القانون 49 والذي يقضي بالإعدام فيما إذا ثبتت علاقته بجماعة الإخوان المسلمين.

وأشار بيان القربي أنه تم أيضا محاكمة حسين حمادي وحامد خضر من محافظة الرقة بتهمة الانتساب الى التيار السلفي كما تمت محاكمة مصطفى فحل من جزيرة أرواد بتهمة سب وتحقير رئيس الجمهورية وأجلت جلسته القادمة إلى 25-6-2006، وأشار البيان إلى محاكمة خمسة فلسطينيين وسوريين من مخيم اليرموك بدمشق وهم السادة محمد دخمان - يحيى فاعور - محمد فادي شعبان - محمد خير بيطار - ضياء الهندي بتهمة تشكيل والانتساب إلى تنظيم تكفيري ، ويحاكم هؤلاء حسب المادة 285 و306 متضمنة توجيه تهمة إضعاف الشعور القومي. وقد تأجلت محاكمتهم إلى 27-7-2006

وكان بيان صادر عن المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان وجهت رسالة مفتوحة إلى الرئيس السوري بشار الأسد تناشده فيها بالإفراج عن جميع موقوفي الرأي والفكر في سورية.