دعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة الأفراد والمؤسسات والهيئات والمنظمات والشركات للترشيح لـ"جائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي" في دورتها السابعة.

وتقام الجائزة بتنظيم من المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (سكرتارية الجائزة) تحت إشراف الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، حيث توزع كل عامين وتبلغ قيمتها (1,237,500 ريال) والتي تهدف إلى تعزيز مجال الإدارة البيئية، وتشجيع القطاعين العام والخاص نحو استخدام الأساليب والممارسات والتقنيات النظيفة، للحفاظ على البيئة والحد من استنزاف مواردها الطبيعية، وترسيخ وتبني المفهوم الواسع للإدارة البيئية في العالم الإسلامي وتأصيل مبادئ وأساليب الإدارة البيئية السليمة في مؤسسات وأجهزة القطاعات العربية الإسلامية العامة والخاصة والأهلية، وتحفيز الدول الإسلامية للاهتمام بمفهوم التنمية المستدامة، لتحقيق مستوى مرتفع لجودة حياة الشعوب الإسلامية وحق كافة الأجيال الإسلامية في بيئة نظيفة.

وتنقسم هذه الجائزة إلى أربعة فروع أولها يتمثل في أفضل البحوث في مجال الإدارة البيئية، والثاني يهتم بأفضل تطبيقات الإدارة البيئية في الأجهزة الحكومية، فيما يهتم الفرع الثالث منها بأفضل تطبيقات الإدارة البيئية في القطاع الخاص، ورابع هذه الفروع هو أفضل الممارسات الريادية في مجال الإدارة البيئية لجمعيات النفع العام والجمعيات الأهلية.

وتمنح الجائزة وفق معايير محددة، ويتاح التنافس للأفراد أو الهيئات، سواء كانت حكومية أو خاصة أو أهلية أو غير حكومية.

ونوهت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة إلى أنه يمكن معرفة الترشح للجائزة عبر الدخول على الرابط التالي (www.ksaaem.org).