رغم تألق الممثل الشاب شجاع نشاط في شهر رمضان الماضي عبر المسلسل التلفزيوني "42 يوم"، إلا أنه عاد للمسرح الذي انطلق منه أساساً ليقدم مسرحية كوميدية بعنوان "على وين" ضمن فعاليات مسرح جامعة الملك سعود الذي أقيم الأسبوع الماضي، كاشفاً عن موهبة أدائية لافتة. وتناولت المسرحية الظواهر السلبية التي يقع فيها بعض الشباب، وأسباب سقوط هؤلاء الشباب في هذه الأعمال والتجارب السلبية التي يرفضها المجتمع، حيث تلتقي شخصيات المسرحية في مكان منعزل عن العالم مما يدعوهم للتفكير في أعمالهم وأسباب الوقوع فيها.

يصف شجاع هذه التجربة بالمميزة ويضيف قائلاً: "أنا سعيد بهذه التجربة المسرحية خاصة أن بداياتي في التمثيل والإخراج من مسرح جامعة الملك سعود، المسرح الذي استطاع أن يصقل مواهبنا كممثلين ومخرجين، فكنا نعمل جميعاً من ممثلين ومخرجين تحت مظلة إدارة المسرح التي تساهم بما لديها من إمكانات في تقديم أعمال مسرحية تليق باسم الجامعة، وبفضل إدارة المسرح والجامعة انتقلت للتعاون مع جمعية الثقافة والفنون بمدينة الرياض، ومن خلال ما تقدمه الجمعية من أعمال استطعت المشاركة في مهرجان سوق عكاظ، ثم التلفزيون، والأعمال القادمة أكثر بمشيئة الله".

وعبر عن اعتزازه بتفاعل الجمهور الممتاز "لقد تشرفنا بحضور الجمهور الذي كان مستمتعاً بالعرض وكانت ضحكاته تملأ قاعة المسرح وهو أمر يسعد الفنان بكل تأكيد"، واصفاً شغف الجمهور بأنه محفز للفنان وعنصر مهم في الصناعة الفنية. مشيراً إلى أن المسرح بشكل خاصة يحتاج إلى مظلة رسمية تكون داعمة له لتساهم في دفع عجلة الحركة المسرحية بما يليق باسم المملكة والفن السعودي، مشدداً على أهمية المسرح الجامعي في هذا السياق "يجب أن يكون هناك إيمان حقيقي بأهمية المسرح الجامعي حتى يحقق الفائدة للجامعة وللمجتمع ويصبح رافداً للحراك الفني"، متمنياً أن يكون مسرح جامعة الملك سعود من أهم الأماكن الترفيهية لدى سكان مدينة الرياض حتى يقدم لهم الترفيه والفن والمعرفة والرسالة "وهنا أطالب بأن يكون المسرح من أهم أولويات هيئة الترفيه وأن تُشرع الأنظمة التي تسهل من عملية تحويل المسرح إلى صناعة يستفد منها الوطن ثقافياً واقتصادياً".