في الواقع أن الشخص نفسه هو خير من يلاحظ التغيرات غير العادية على جلده، ويوصي الأطباء بمراجعة طبيب الأمراض الجلدية في أقرب وقت ممكن في الحالات التالية:

· إذا لاحظت طفحاً جلدياً غير عادي لا يمكن أن يُعزى إلى سبب محدد.

· إذا تم تشخيص الطفح الجلدي ولم يستجب للعلاج المقرر.

· إذا رافق الطفح الجلدي حمى وآلام في العضلات أو أعراض أخرى غير عادية.

 عند فحص جلد المريض بحثاً عن علامات لسرطان الجلد أو أي نوع من أمراض الجلد، فإن طبيب الأمراض الجلدية يضع دائما في الاعتبار الانتباه لأي علامات غير عادية على الجلد والتي يمكن أن تشير إلى مشكلة طبية أخرى. فطبيب الجلد يمتلك الخبرة اللازمة لمعرفة دلالات التغيرات الجلدية التي تشير إلى أكثر من كونها مشكلة جلدية. ولذلك من المهم اختيار الطبيب الذي يتمتع بخبرة عالية في حال وجود تغيرات جلدية طارئة. فالقيام بذلك يضمن التشخيص السليم وفي بعض الحالات يساعد على وقف تطور حالة طبية أكثر خطورة.