كشف اللواء منصور التركي المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، عن تفاصيل إضافية لعمليات القبض التي قامت بها الجهات الأمنية لعدد من الضالعين في التفجيرات الإرهابية التي وقعت بالقرب من المسجد النبوي بالمدينة المنورة ومحافظتي جدة والقطيف، مؤكداً التي منفذي العمليات الانتحارية مرتبطون بجماعات إرهابية، مبيناً أنه لوحظ على معظم المتهمين المقبوض عليهم تأييدهم لتنظيم داعش الإرهابي، وقال اللواء منصور التركي خلال حديثه لقناة الإخبارية السعودية ، إن توقيت تفجيري المدينة المنورة والقطيف قد يقود في التحقيقات إلى ارتباط الحادثتين ببعضهما.

وأوضح اللواء التركي، أن الانتحاري نائر مسلم حماد النجيدي البلوي منفذ تفجير المدينة المنورة لم تسجل عليه أي سابقة أمنية غير تعاطيه للمخدرات، كاشفاً أن الهالك النجيدي كان قد خرج من المملكة أكثر من مرة آخرها بداية هذا العام، وبين المتحدث الأمني، أن المقبوض عليهم من الجنسية الباكستانية مرتبطون بحادثة محافظة جدة فقط، مؤكداً أنه ليس لهم علاقة بالمدينة والقطيف، مشيراً إلى أن بعض الباكستانيين المقبوض عليهم مرتبطون بتنظيم داعش الإرهابي، مؤكداً أن التحقيقات جارية لمعرفة بقية التفاصيل.