اعتبر الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يشكل لطمة للعمل المشترك بين دول أوروبا، مشيرا إلى أنها دول مختلفة ولغاتها متعددة وخاضت حروبا ضد بعضها منذ زمن بعيد وثقافتها غير متجانسة، مقارنة بالدول العربية ذات اللغة المشتركة والتجانس والتجارب المشتركة وكذلك الاتحاد الافريقي الذي رغم تعدد لغات دوله إلا أنه حقق الكثير من الانجازات.

وعبر "العربي"، في تصريح للصحفيين أمس الأحد تعقيبا على خروج المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبي، عن أمله في ألا يتكرر نموذج بريطانيا، عربيا، محذرا من تداعيات هذا الخروج .

وقال العربي إن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي خطوة لا تبشر بالخير؛ لأن الاتحاد الأوروبي عندما كان يتبنى رأيا إزاء قضية معينة كان يعتبر بمثابة "مقياس حرارة" أو مؤشرا على التوجه الدولي تجاه تلك القضية، وهو الأمر الذي بدوره يؤشر لمدى احترام القواعد العامة في العلاقات الدولية.

وردا على سؤال حول ما إذا كان خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيؤثر سلبا على النظام الإقليمي العربي، قال العربي "إنه حتى يكون النظام الإقليمي العربي فاعلا،لابد أن تؤمن به الدول العربية أولا"، معترفا في الوقت ذاته بعدم وجود إرادة سياسية عربية للعمل العربي المشترك.